عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مواجهات بين الأمن والمحتجين في بيروت على خلفية جلسة نيابية

euronews_icons_loading
عناصر شرطة تابعون لوحدة مكافحة الشغب في وسط بيروت يعتقلون متظاهراً في بيروت
عناصر شرطة تابعون لوحدة مكافحة الشغب في وسط بيروت يعتقلون متظاهراً في بيروت   -   حقوق النشر  AP Photo/Hassan Ammar   -   Hassan Ammar
حجم النص Aa Aa

حاول المتظاهرون اللبنانيون اليوم، الإثنين، قطع الطرق الرئيسية المؤدية إلى مقر البرلمان في وسط بيروت بهدف منع النواب من الوصول إليه لمناقشة الموازنة العامة. على إثر ذلك تدخلت قوات الأمن من جيش وشرطة ووقعت مواجهات وسقط جرحى.

وقال الصليب الأحمر اللبناني إن عناصر تابعين له نقلوا 4 جرحى من المحتجين إلى المستشفيات كما أسعفوا 8 آخرين.

واتهم المحتجون الأجهزة الأمنية باستخدام القوة المفرطة وقال أحد المحتجين إن رجال الأمن ضربوا "النساء قبل الرجال" على الرغم من أن المحتجين كانوا سلميين وكل ما قاموا به كان "رفع العلم اللبناني" مضيفاً أن "هذا التصرف غير مقبول أبداً".

ويقول محتج آخر لوكالة أسوشييتد برس إن المحتجين نزلوا للتظاهر للقول إن الحكومة "غير دستورية" وإن النواب لا يمكن أن يشرعوا القوانين قبل أن تحصل الحكومة على الثقة.

وبدأت الاحتجاجات في لبنان منذ أكثر من ثلاثة أشهر وهي احتجاجات وجهت ضدّ الطبقة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد وهدر الأموال، كما رفض المحتجون الحكومة الجديدة التي يرأسها حسان دياب والتي تمّ تشكيلها الأسبوع الفائت.

وكانت قوى الأمن عززت انتشارها العسكري في وسط المدينة حيث مقرّ رئاسة الوزراء (السراي الحكومي) ومجلس النواب، ورفعت جداراً إسمنتياً عند مداخل ساحة النجمة.

ووصف المحتجون الجدار بـ"جدار العار".

AP Photo/Hassan Ammar
يبعد الجدار الذي رفعته السلطات اللبنانية مئات الأمتار عن مقر المجلس النيابي...AP Photo/Hassan AmmarHassan Ammar