عاجل
This content is not available in your region

إيطاليا تسمح برسو سفينة "أوشن فايكنغ" التي تحمل أكثر من 400 مهاجر أنقذوا في المتوسط

محادثة
إيطاليا تسمح برسو سفينة "أوشن فايكنغ" التي تحمل أكثر من 400 مهاجر أنقذوا في المتوسط
حقوق النشر
أ ب - Moises Castillo
حجم النص Aa Aa

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الثلاثاء وجود أكثر من 400 مهاجر على متن السفينة الإنسانية "أوشن فايكنغ" أنقذتهم خلال الأيام الأخيرة في المتوسط وتتوجه بهم إلى ميناء مدينة تارانتو جنوب إيطاليا.

و"أوشن فايكنغ" سفينة إنسانية استأجرتها جمعية "أس أو أس ميديترانيه" بالشراكة مع منظمة أطباء بلا حدود.

وقالت المنظمة على "تويتر" إن "216 رجلا و38 امرأة و149 طفلا أجبروا للمخاطرة بحياتهم هربا عبر المتوسط سيجدون أنفسهم قريبا في مكان آمن".

وأعلنت أطباء بلا حدود يوم أمس الاثنين عن وجود 407 مهاجر على متن السفينة، لكن تم في الأثناء إجلاء امرأة تعاني حروقا مع أطفالها لمستشفى في مالطا.

وأنقذ حوالي 650 شخص في الأيام الأربعة الأخيرة عن طريق أربع سفن إنسانية، وجرت آخر عمليات الإنقاذ صباح الثلاثاء.

وأضافت المنظمة "أنهينا الفجر إنقاذ مركب في وضع خطر بالمياه الدولية يوجد على متنه 102 شخص. ويوجد 158 شخصا على متن سفينة أوبن آرمز، أنقذوا من موت محقق".

وشاركت أيضا سفينة "آلان الكردي"، التي تتبع منظمة سي آي الألمانية غير الحكومية، في عمليتين أنقذ خلالهما 78 شخصا. واتجهت السفينة الاثنين إلى إيطاليا بعد رفض مالطا استقبالها.

من جهته، قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين شارلي ياكسلي، إنه "مع تصاعد العنف في ليبيا، يقدم عدد أكبر من اللاجئين والمهاجرين على المخاطرة التي قد تودي بحياتهم، بالسفر عبر البحر".

ومنذ صيف عام 2018 أوكلت أوروبا لحرس السواحل الليبي مهمة تنسيق عمليات الإنقاذ في "منطقة بحث وإنقاذ" واسعة تتجاوز حدودهم البحرية، وهي مهمة كانت تتولاها إيطاليا سابقا.

وتعتبر جمعية أس أو أس ميديترانيه أن ليبيا التي تمزقها الحرب غير قادرة على تنفيذ هذه المهمة كما يجب.

عام 2019، أحصت المنظمة الدولية للهجرة 1283 حالة موت في البحر المتوسط الذي شهد موت أكثر من 19 ألف مهاجر خلال الأعوام الخمس الأخيرة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox