عاجل
This content is not available in your region

في خطوة قد تثير غضب إردوغان .. ماكرون يهنئ مؤرخا تركيا ألف كتابا عن الإبادة الأرمينية

محادثة
 الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يهنّئ المؤرّخ التركي تانير أكشام
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يهنّئ المؤرّخ التركي تانير أكشام   -  
حقوق النشر
AFP
حجم النص Aa Aa

هنّأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء المؤرّخ التركي تانير أكشام، مؤلّف كتاب يُثبت صحّة "برقيات" عثمانية أمرت بتنفيذ الإبادة الأرمنية وتعتبرها أنقرة مزيّفة، لـ"فضحه إنكار" السلطات التركية للأمر.

وأثناء عشاء سلّم خلاله المجلس التنسيقي للمنظّمات الأرمنية في فرنسا المؤرّخ التركي "ميدالية الشجاعة"، قال ماكرون لأكشام مؤلّف كتاب "أوامر بالقتل"، "لقد فضحتم الإنكار" التركي للإبادة.

ورأى ماكرون أنّ كتاب أكشام يشكل "إقرارا علميا بنية واضحة في (تفيذ) جريمة منظمة، ما يسمح بالعمل على التاريخ والذاكرة والعدالة".

وتابع ماكرون: "أخرجتم ما أراد البعض إغراقه في النسيان، إنكار التاريخ"معتبراً أنّ "ذلك حجر أساسي في النقاش السياسي العميق مع القادة الأتراك".

وقال في إشارة إلى تركيا: "لا نبني أيّ تاريخ كبير على كذبة، أيّ سياسة على التشكيك وإنكار التاريخ" مندّداً بـ"الظلّ الذي تلقيه استراتيجية تهدف إلى توسّع جديد في الشرق الأوسط وإنكار الجرائم والعزم على استعادة قوّة الماضي، ماضٍ وليد الخيال إلى حدّ كبير".

ومن المتوقع أن تثير خطوة ماكرون الجديدة غضب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي نفى مرارا ارتكاب بلاده أي إبادة جماعية في حق الأرمن خلال فترة الحكم العثماني

ووفق التقديرات، قُتل ما بين 1,2 مليون و1,5 مليون أرمني أثناء الحرب العالمية الأولى على أيدي قوّات السلطنة العثمانية المتحالفة آنذاك مع ألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية.

ويسعى الأرمن إلى دفع المجتمع الدولي على الإعتراف بالإبادة، الأمر الذي سبق أن فعلته حوالى ثلاثين دولة بينها فرنسا عام 2001. وعام 2019، كرّس ماكرون يوم 24 نيسان/أبريل مناسبة لإحياء ذكرى "الإبادة الأرمنية" ما أثار غضب الحكومة التركية.

لكن تركيا ترفض استخدام كلمة "إبادة"، متحدّثةً عن مجازر متبادلة على خلفية حرب أهلية ومجاعة، ما أدّى إلى مقتل ما بين 300 ألف و500 ألف أرمني وتركي.

وخلّص عدد كبير من المؤرخين والأكاديميين إلى أنّ ترحيل الأرمن وذبحهم خلال الحرب العالمية الأولى، يستوفيان التعريف القانوني لكلمة إبادة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox