عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

محكمة بلجيكية ... تطلق سراح 3 أطباء في قضية "القتل الرحيم"

محادثة
محكمة بلجيكية ... تطلق سراح 3 أطباء في قضية "القتل الرحيم"
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أطلقت محكمة بلجيكية يوم الجمعة، سراح ثلاثة أطباء من تهمة القتل غير العمد، في قضية ينظر إليها على أنّها اختبار مهم لقوانين القتل الرحيم في بلجيكا.

الأطباؤ الثلاثة شاركوا فيما يسمى القتل الرحيم لمريضة، و هي تين نايز صاحبة الـ 38 سنة وكانت تعاني من اضطرابات عقلية لسنوات طويلة وحاولت الإنتحار لعدة مرات. وتوفيت سنة 2010.

ورفعت عائلة تين نايز دعوى للمحكمة معارضة فكرة قتلها، مدّعية أنّ حالتها العقلية لم تكن سيئة لهذا الحد و أنّ فرصة العلاج كانت لا تزال ممكنة.

و قال الأخصائي النفساني لييف ثينبونت، أحد الأطبّاء الذين تمّت تبرئتهم لشبكة "أر أر تي": " هذا الإنصاف يبعث على الإرتياح". و استغرق المحلفون الـ 12 ثماني ساعات للبحث و دراسة التهمة. وعندما وصلو إلى الحكم النهائي، صبيحة يوم الجمعة، بدأ نحو 100 من الحاضرين بالتصفيق بقوة.

و تعتبر بلجيكا من بين الدول القلائل التي تسمح للأطباء "بالقتل الرحيم" للمرضى بناء على طلبهم، وواحدة من بين الدولتين التي تسمح بها للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية.

و تبلغ حالات القتل الرحيم الـ 2000 سنويا، و لا يسمح بذلك إلّا لفئة قليلة من ذوي الأمراض النفسية.

و لم تمنح الشكوى الجنائية المقدمة من العائلة إلّا عند الإستئناف بعد أن رفضتها المحكمة الإبتدائية في البداية.

و قال محامي الدفاع والتر فان ستينبروج:" هذا الأمر يبعث على الإطمئنان لجميع الأطباء الذين يتعيّن عليهم القيام بمثل هذه المهام الصعبة."

و شهدت القضية التي استمرت لأسبوعين خروقات للإجراءات القانونية إلّا أنّها تحمي في النهاية مبادئ الممارسة.

و قال ثينبونت: "سيواصل الناس التمسك بحق الموت عندما يبقى هو الحل الوحيد و لا مفر منه."

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox