عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: بلجيكا تطور رذاذاً لتدريب الكلاب على كشف مادة متفجرة في المطارات

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: بلجيكا تطور رذاذاً لتدريب الكلاب على كشف مادة متفجرة في المطارات
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

وجدت الشرطة البلجيكية حلاً آمناً وناجعاً لتدريب الكلاب على كشف نوع من أخطر أصناف المتفجرات في المطارات ومحطات القطار بفعالية ودون تعريض حياة أي كان للخطر.

المادة هي TATP، وهي مادة شديدة الخطورة وحتى اللحظة كان هناك فجوة هائلة بين قائمة المواد المتفجرة التي يخشى منها في المطارات ومحطات القطارات وما تستطيع الكلاب فعلياً رصده والكشف عنه.

الآن، طور أحد المختبرات البلجيكية التابع للاتحاد الأوروبي Joint Research Centre بناء على طلب من الشرطة البلجيكية رذاذاً يحوي المادة المتفجرة TATP لكن بنسب ضئيلة مذابة بمادة كحولية تعزلها عن محفزات الاشتعال كالحرارة أو الاحتكاك، وتوفر المادة لإجراء التجارب وخوض التدريبات في ظروف متحكم بها بشكل كامل، وبظروف آمنة تماماً سواء للكلاب أو المدربين والشرطة أو الركاب والمسافرين.

أصبح من الممكن حالياً عن طريق رش المحلول الجديد على الأمتعة تدريب الكلب على تتبعها ورصدها.

إلا أن المهمة لا تزال صعبة نسبياً وليست كل الكلاب قادرة عليها لأن نسبة المادة ضئيلة في المحلول.

ويتم تدريب نحو 24 كلباً حالياً على هذه المهمة، مع توقعات بأن تستمر فترة التدريب نحو سنة.

لطالما شكلت مادة TATP مصدر قلق خاص في بلجيكا، حيث استخدمت في سلسلة تفجيرات في مطار ومترو بروكسل عام 2016 خلفت 31 قتيلاً وأكثر من 270 جريحاً، كما تم استخدامها أيضًا في هجمات نوفمبر 2015 الإرهابية في باريس.

في مختبرات JRC في جيل البلجيكية ، يتم استخدام رذاذ TATP أيضًا لمعايرة وفحص فعالية آلات مسح المتفجرات ، كتلك المستخدمة عادة في المطارات، ويثير الرذاد الجديد اهتمامًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم من قبل قوى إنفاذ القانون والمطارات وخبراء المتفجرات.