عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: نشطاء بيئيون يقتحمون منشأة صناعية في ألمانيا بسبب الفحم الحجري

محادثة
euronews_icons_loading
نشطاء معارضون لاستغلال الفحم الحجري يقتحمون منشأة تعتمد على الفحم ويحتلونها في ألمانيا - 2020/02/02
نشطاء معارضون لاستغلال الفحم الحجري يقتحمون منشأة تعتمد على الفحم ويحتلونها في ألمانيا - 2020/02/02   -   حقوق النشر  Copyright Flickr/Mia deCOALonize
حجم النص Aa Aa

اقتحم أكثر من 100 ناشط مناهض لاستخدام الفحم الحجري منشأة ألمانية للطاقة، معلنين رفضهم لقوانين الحكومة المتعلقة بالطاقة.

وجاء في بيان لمجموعة "إيدن غيلانده" الخاصة بالنشطاء أنهم قاموا باحتلال منشأة "داتلن4"، لبعث رسالة واضحة إلى السياسيين وشركة الطاقة الدولية "اونيبر"، مفادها أن المحتجين لن يتسامحوا مع استمرار عمل منشأة تعتمد على الفحم الحجري في 2020.

في الأثناء قالت الشرطة إنها توجهت إلى المنشأة بأعداد كبيرة. ونشرت لويزا نوباور على حسابها في موقع تويتر على الإنترنت صورا، لعملية اقتحام النشطاء المنشأة.

ووصفت مجموعة النشطاء القانون الجديد المتعلق باستغلال الفحم الحجري والذي مرره البرلمان يوم الأربعاء الماضي، بالفضيحة، ودعوا إلى التخلي فورا عن استغلال الفحم الحجري.

ويهدف القانون إلى الاستغناء عن استغلال الفحم الحجري في حد أقصاه سنة 2038، مع بدء غلق أول منشأة نهاية العام الحالي. ورغم ذلك فإن منشأة "داتلن4" يتوقع أن تفتح أبوابها العام المقبل، لأنها تعتبر من أقل المنشآت تلويثا للبيئة مقارنة بالمنشآت القديمة.

ورحبت وزيرة البيئة سفينيا شولتز بالقانون، قائلة عنه إنه يمثل مساهمة مهمة في حماية المناخ. وكانت الحكومة الألمانية كشفت نهاية العام الماضي عن حزمة من الإجراءات بقيمة 54 مليار يورو لمكافحة ظاهرة تغير المناخ، وقد خصصت منها 45 مليار يورو لفائدة مشغلي منشآت الفحم الحجري والعمال، في المناطق الأكثر تأثرا بمرحلة التخلي عن الفحم الحجري.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox