عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: معاناة الحرب في اليمن تنتقل من البشر إلى الحيوانات

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
حديقة حيوانات صنعاء
حديقة حيوانات صنعاء   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

بعد تدميرها لحياة ملايين اليمنيين ومعاناتهم اليومية بسبب النزاع المسلح في البلاد منذ عام 2015، تلقي الحرب اليمنية بظلالها على حديقة الحيوان في العاصمة صنعاء.

وأدت الحرب إلى خلق واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية على الأرض وهو ما انعكس بدوره على إمداد الحيوانات بالرعاية والغذاء اللازم لبقائها بصحة جيدة وعلى قيد الحياة.

ويقول أمين المجدي، حارس الأسود بحديقة اليحوان في صنعاء، إن ما لا يقل عن أربعة أسود نفقوا بسبب الجوع عام 2017.

ويضيف: "نعاني من صعوبة استقدام اللحوم من كافة المناطق اليمنية بسبب ارتفاع أسعار الحمير".

وتسيطر جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، على صنعاء وتحارب قوات التحالف بقيادة السعودية التي تدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف به دولياً.

وأصبح الملايين من المواطنين اليمنيين على شفا المجاعة بسبب الحرب.

ويقول محمد أبو عون، نائب مدير حديقة حيوانات صنعاء، إنه يواجه العديد من التحديات من أجل الحفاظ على 1159 حيوانا تضمهم الحديقة.

ويضيف: "دخلنا الوحيد يأتي من بيع التذاكر للزوار وهو ما أصبح قليلاً في ظل الحرب".

وتحقق الحديقة مدخول شهري قيمته ما بين اثنين إلى ثلاثة ملايين ريال يمني (3,300 إلى 5000 دولار أمريكي) وهو لا يكفي لإطعام الحيوانات ودفع رواتب العاملين.

وبالرغم من كل هذا، تبقى الحديقة منفذاً للعديد من السكان الراغبين في الهروب من آتون الحرب الأهلية.

ويقول أحد الزائرين: "أصبحنا لا نرى سوى الدمار والحرب والعنف والحديقة صارت المتنفس الوحيد لنا".