عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إيران تكشف عن رعد-500.. الصاروخ الباليستي من "الجيل الجديد"

محادثة
euronews_icons_loading
صورة مجتزأة من فيديو للحرس الثوري للحظة انفجار الصاروخ الباليستي الجديد رعد-500
صورة مجتزأة من فيديو للحرس الثوري للحظة انفجار الصاروخ الباليستي الجديد رعد-500   -   حقوق النشر  AFP PHOTO / HO / IRAN PRESS
حجم النص Aa Aa

كشف الحرس الثوري في إيران اليوم، الأحد، عن صاروخ باليستي قصير المدى، يمكن أن يحمل محرّكاً من "الجيل الجديد"، وصمِّم لوضع أقمار اصطناعية في الفضاء.

وقال القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أثناء مشاركته في إزاحة الستار عن الصاروخ الجديد والمحرّك المزوّد بـ"فوّهة متحركة" تتيح "التحكم في الفضاء": إنّ "هذه الإنجازات (...) مفتاح دخولنا إلى الفضاء".

وفي وصف الصاروخ قال سلامي إنه "أخف وزناً، أقل ثمناً، أسرعَ وأكثر دقة" مضيفاً أن التكنولوجيا التي اعتمدت في تصنيعه يمكن تطبيقها على كلّ الصناعات الصاروخية الأخرى.

وأُطلق على الصاروخ، بحسب مصادر إعلامية تابعة للحرس الثوري، اسم رعد-500، وهو مزوّد بنسخة جديدة من محركات "زهير"، ولكنها مُركّبة من قطع أخفّ وزناً من القطع الفولاذية القديمة.

وقال سلامي إن "وزن صاروخ رعد من الجيل الجديد يبلغ نصف وزن فاتح-110 ولكن مداه أكثر بمئتيْ كيلومتر". وكانت إيران كشفت عن الصاروخ الباليستي رعد-110 في العام 2002 ويصل مدى أجدد النسخ منه إلى 300 كيلومتر.

ويأتي إعلان طهران عن فشل تجربة وضع القمر الاصطناعي "ظفر واحد" في المدار، وعن الجيل الجديد من الصواريخ الباليستية أيضاً في مرحلة متأزمة من العلاقات مع واشنطن، بدأت منذ انسحاب الأخيرة أحادياً من الاتفاق النووي في 2018.

وتعتقد واشنطن أن طهران تمضي قدماً ببرنامجها الصاروخي وأنها تخالف قرار مجلس الأمن رقم 2231. لا بل أنّ أميركا تعتبر أن "الوصول إلى الفضاء" مجرّد تمويه تتبعه إيران لتطوير برنامجها الصناعي الصاروخي.

وهذا ما جددت إيران نفيه اليوم.