عاجل
This content is not available in your region

شاهد: انتشار فيروس كورونا يلقي بظلاله على أكبر معرض للطيران في آسيا

محادثة
euronews_icons_loading
معرض الطائرات في سنغافورة
معرض الطائرات في سنغافورة   -  
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

ألقى انتشار فيروس كورونا بظلاله في سنغافورة على أكبر معارض آسيا للطيران الذي افتتح اليوم الثلاثاء، وهو ما أجبر أكثر من 70 شركة أجنبية على الانسحاب من المشاركة في هذا المعرض العالمي.

والمعروف عن معرض سنغافورة أنه يجذب مئات شركات الطيران العالمية والخطوط الجوية إلى المركز المالي، حيث يتم عقد صفقات بمئات ملايين اليورو، وتتم مشاهدة عروض طيران فرجوية لطائرات مقاتلة.

لذلك يهدد انتشار فيروس كورونا بإلحاق الضرر بصناعة الطيران، بعد أن حصد أرواح أكثر من 1000 شخص في الصين، وامتد إلى أكثر من عشرة بلدان أخرى، كما يهدد بتراجع قطاع السياحة في سنغافورة بنسبة تتراوح بين 25% و30%.

وقد أعلنت سنغافورة عن إصابة 45 شخصا بالفيروس، فزادت من درجة مستوى الإنذار إلى مستوى مماثل لما عرفته البلاد، خلال انتشار فيروس "سارس" القاتل سنتي 2002 و2003.

ومن بين الشركات العالمية المتغيبة عن المعرض، نجد شركة لوكهيد مارتن الأمريكية وشركة دي هافيلاند الكندية. كذلك انسحبت من المشاركة 10 شركات صينية، بعد أن منعت سنغافورة دخول الأشخاص القاديمن من الصين، بهدف تطويق انتشار الفيروس.

في المقابل حضرت شركات اخرى مثل بوينغ الأمريكية، التي تأمل في التعافي من أزمة تسببت بها حوادث مميتة، تحطت فيها نماذج من طائراتها 737 ماكس. كذلك حضرت شركة أرباص، ويرى منظمون أن ذلك مشجع على إبرام صفقات.

ورغم أن مركز العرض بدا خاليا من الناس، فقد قرر المنظمون مواصلة عملهم، ولكنهم أخذوا احتياطات، مثل تقليص عدد التذاكر الخاصة بالجمهور، ونصح المشاركين بإلقاء التحية بإشارة باليد أو بانحناءة عن بعد، بدلا من المصافحة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox