عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السودان يوافق على تسليم البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية

محادثة
euronews_icons_loading
البشير أثناء محاكمته في السودان
البشير أثناء محاكمته في السودان   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

البشير أمام الجنائية الدولية قريباً تقول الخرطوم.

أعلنت الحكومة السودانية توصل السلطة الانتقالية والجماعات المتمردة في دارفور إلى اتفاق يتم بموجبه تسليم المسؤولين السودانيين المطلوبين إلى المحكمة الجنائية الدولية وعلى رأسهم الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

البشير، الذي أطاح به الجيش العام الماضي وسط انتفاضة عارمة، مطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية المرتبطة بالنزاع في إقليم دارفور عام 2003.

منذ الإطاحة به في نيسان/ أبريل، يقبع الرئيس السوداني المعزول في السجن في العاصمة السودانية الخرطوم بتهمة الفساد وقتل المتظاهرين.

وبحسب الأمم المتحدة فإن حرب دارفور راح ضحيتها أكثر من 300 ألف شخص، كما شردت نحو مليوني ونصف شخص.

تحقيق سوداني في جرائم حرب دارفور

كانت النيابة العامة السودانية قد قتحت تحقيقاً في جرائم دارفور نهاية العام الماضي، وأعلن حينها النائب العام السوداني تاج السر الحبر أن المحاكمة قد تجري خارج السودان، وقال حينها إن التحقيقات لن تستثني أحداً.

واندلعت الأزمة في دارفور بعد اتهام العشائر المحلية حكومة البشير بتهميش المنطقة لصالح القبائل العربية.

وبدأ القتال في الإقليم عام 2003 بين مجموعتين متمردتين، هما حركة تحرير السودان وحركة العدل والمساواة، والحكومة السودانية ممثلة بالقوات المسلحة والشرطة وميليشيا الجنجاويد التي تضم مقاتلين من قبائل عربية.

وقامت الحكومة خلال النزاع بهجمات وحملات تطهير عرقي بحق سكان دارفور غير العرب.

مذكرتا اعتقال دوليتان.. وتحدي البشير لهما

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في 4 آذار/ مارس 2009 مذكرة اعتقال بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بعد تقديم المدعي العام للمحكمة حينها، لويس مورينو أوكامبو، أدلة للمحكمة حول ارتكاب البشير جرائم حرب في دارفور. ليكون البشير بذلك أول رئيس في منصبه توجه له مذكرة اعتقال من قبل المحكمة.

ووجهت المحكمة الجنائية الدولية حينها سبع تهم للبشير تتعلق بجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، لتعود بعدها بعام، في 2010، بإصدار مذكرة اعتقال ثانية بتهم تتعلق بالإبادة الجماعية.

وواظب البشير على تحدي المذكرات الصادرة بحقه، وقام بزيارة عدة دول من ضمنها دول موقعة على معاهدة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية مثل تشاد وكينيا وجيبوتي وملاوي ونيجيريا وجنوب افريقيا، كما زار البشير مصر عام 2014 وزار الأردن وزار السعودية أكثر من مرة بعد صدور المذكرة بحقه كما زار قطر وسوريا وليبيا.

دارفور .. على طريق الحل

توصلت الحكومة الانتقالية في السودان وتسع حركات مسلحة يوم 28 كانون الأول/ ديسمبر إلى خارطة طريق لإنهاء النزاع الدامي الذي يعصف بإقليم دارفور منذ 16 عاماً، تشمل الخارطة أهم المسائل والقضايا المتعلقة بالأزمة والتي تبحث في مفاوضات مسار دارفور في جوبا عاصمة جنوب السودان.