عاجل
This content is not available in your region

ألمانيا تعلن ارتفاع عدد إصابات كورونا في البلاد وخدمات البريد العالمي تتأثر بالفيروس

محادثة
ألمانيا تعلن ارتفاع عدد إصابات كورونا في البلاد وخدمات البريد العالمي تتأثر بالفيروس
حقوق النشر
AP
حجم النص Aa Aa

أكدت ألمانيا أن عدد حالات الإصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا "كوفيد- 19" بلغ 19 حالة، حسبما أفاد وزير الصحة الألماني ينس شبان اليوم الأربعاء.

وقال شبان للصحفيين في برلين إن ذروة الأزمة لم تظهر بعد، مشيراً إلى أن " الأمر قد يزداد سوءاً قبل أن يتحسن".

نفى شبان المزاعم التي تشير إلى أنه ينبغي على السلطات قياس درجات حرارة المسافرين في المطارات.

"قياس درجة الحرارة في المطار لا يحقق شيئاً، إن ما نحققه بقياس درجات الحرارة في المطارات هو منح انطباع، انطباع زائف، أن شخصاً ما يفعل شيئاً، يحدث فارقاً، لكن أول عدوى كانت لدينا في ألمانيا، من مسافر من الصين، لم يتم رصد العدوى لا وقت الوصول ولا وقت المغادرة بقياس درجة الحرارة".

ألمانيا لم تحظر الرحلات الجوية المباشرة للصين، لكنها تشترط على الطيارين إبلاغ السلطات عن أي راكب تظهر عليه أي أعراض محتملة.

كما يتعين على المسافرين القادمين من الصين تقديم تفاصيل عن أماكن وجودهم خلال الثلاثين يوماً المقبلة.

وقال شبان إنه يأمل أن توافق دول الاتحاد الأوروبي على تنسيق كل الإجراءات بما في ذلك قيود السفر وجهود البحث ومساعدة منظمة الصحة العالمية في التحرك قدماً.

خدمات البريد العالمي تتأثر بفيروس كورونا

من جهة أخرى ذكر الاتحاد البريدي العالمي الأربعاء أن تعليق الرحلات بسبب انتشار فيروس كورونا،أثر على خدمات البريد إلى الصين بعد أن أوقفت ثماني دول على الأقل عمليات تسليم الرسائل والطرود.

وقال الاتحاد الذي مقره سويسرا في بيان "انتشار فيروس كورونا المستجد أدى إلى تعليق الرحلات الجوية ويؤثر على عمليات البريد".

وأضاف "الاتحاد يراقب الوضع بدقة ويعمل بشكل وثيق مع مشغلي خدمات البريد للتغلب على هذه التحديات".

وشبه المتحدث باسم الاتحاد الوضع الحالي باضطراب حركة النقل بسبب الثوران البركاني في آيسلندا في 2010.

وأضاف "الأمر لا يتعلق فقط بالبريد بل كذلك بالتجارة" مشيراً إلى أن الخدمات المتأثرة تشمل خدمات تجارة الكترونية.

وأعلن البريد السويسري الأربعاء تعليق خدماته البريدية الى الصين، لينضم بذلك إلى البريد في كل من الدنمارك وجورجيا واليونان ورومانيا وصربيا وسنغافورة وإسبانيا.

كما ذكرت خدمات البريد الأمريكية أنها لم تعد تتعامل مع البريد الذي يمر إلى الصين من دول أخرى.

وفي مذكرة إلى الدول الأعضاء في الاتحاد البريدي، قالت هيئة البريد الصيني في وقت سابق أنه من الآمن تسلم البريد من الصين مستندة إلى نصيحة طبية بأن فيروس كورونا "لا يعيش لفترة طويلة في الأشياء غير الحية".

وأكدت أنه رغم ذلك فإنه يتم اتخاذ إجراءات احترازية لتعقيم مكاتب البريد، وتجري عمليات التعامل مع البريد بطرق لا تتطلب لقاء بشرياً وجهاً لوجه.

ويضم الاتحاد البريدي 19 بلداً عضواً وهو المنتدى الدولي الرئيسي للتعاون بين مختلف هيئات البريد.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox