عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صور ورسائل جنسية فاضحة تطيح بوزير فرنسي سابق مرشح لانتخابات بلدية لباريس

محادثة
euronews_icons_loading
بينجامن غريفو، الوزير السابق والمشرح السابق للانتخابات البلدية في باريس
بينجامن غريفو، الوزير السابق والمشرح السابق للانتخابات البلدية في باريس   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلن الجمعة مرشح حزب الجمهورية إلى لأمام الفرنسي لمنصب عمدة باريس، بنجامين غريفو سحب ترشحه على خلفية فضيحة رسائل وصور جنسية نشرها موقع إخباري وتداولها فنان روسي على تويتر قبل أن تنتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الإجتماعي منذ الخميس. وقال غريفو الجمعة قبل شهر ويوم واحد من موعد الانتخابات البلدية المقررة في الـ 15 مارس/ أذار المقبل، إنه فضل الانسحاب من أجل حماية أحبائه بعد بث الصور والرسائل الجنسية عبر موقع تويتر.

وأضاف غريفو "نقل موقع على شبكة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي هجمات شريرة أضرت بخصوصية حياتي. عائلتي لا تستحق ذلك. لا يجب أن يتعرض أي شخص لمثل هذا العنف".

وغريفو (42 عاماً) المتحدث السابق باسم الحكومة، يعد مقرباً من الرئيس الفرنسي وأحد داعميه السياسيين منذ البداية. والفوز بمنصب رئاسة بلدية باريس الذي يشغله حالياً الاشتراكيون، كان دائما الهدف الرئيسي للأغلبية الرئاسية في الانتخابات البلدية الشهر المقبل.

ونشر موقع إلكتروني مساء الأربعاء مقطع فيديو يُظهر عضواً ذكورياً ورسائل نصيّة موجّهة إلى امرأة ونسبها إليه. وتناقلتها الخميس وسائل التواصل الاجتماعي. وتبنى الفنان الروسي المعارض بيوتر بافليتسكي الذي أحرق واجهة فرع تابع لمصرف فرنسا عام 2017، نشر الفيديو والرسائل خلال مقابلة مع صحيفة "ليبيراسيون". وقال إنه أراد "التنديد بنفاق" بنجامان غريفو "الذي يستند بشكل مستمرّ إلى القيم العائلية" لكنه "يفعل عكس ذلك".

وحاليا يسعى الحزب الحاكم لتعويض مرشحه للانتخابات البلدية، حيث يجري الحديث عن بعض الأسماء أمثال مارلان شيابا، كاتبة الدولة للمساواة بين الجنسين وكذلك منير محجوبي الوزير السابق للرقمية.

وشغل بنجامين غريفو منصب الناطق الرسمي للحكومة واستقال من أجل الترشح إلى منصب عمدة باريس. ويعد عريفو من المقربين من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حيث كان من بين أول المنضمين إلى حركته إلى الأمام.