شاهد: العثور على أكثر من 6 آلاف جثة في مقابر جماعية ببوروندي

شاهد: العثور على أكثر من 6 آلاف جثة في مقابر جماعية ببوروندي
Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تم العثور على رفات 6033 ضحية من ضحايا الحرب الأهلية في بوروندي، في 6 مقابر جماعية، وهو أكبر اكتشاف منذ أن بدأت الحكومة عملية تنقيب على مستوى البلاد في يناير-كانون الثاني.

اعلان

تمكنت السلطات في بوروندي من العثور على آلاف الجثث حيث أشارت لجنة "الحقيقة والمصالحة" في البلاد إلى اكتشاف أكثر من 6 آلاف جثة في ست مقابر جماعية متفرقة بإقليم كاروزي، في عملية اكتشاف تعد الأكبر منذ أن إطلاق الحكومة حملة للبحث عن جثث الضحايا بأنحاء البلاد في يناير-كانون الثاني.

وأوضح رئيس اللجنة بيير كلافر نديكاري في مؤتمر صحفي أنه تمّ العثور على رفات 6032 ضحية، مؤكدا وجود آلاف الطلقات النارية. واستخدمت لجنة الحقيقة والمصالحة ملابس ونظارات ومتعلقات أخرى في تحديد هوية بعض الضحايا. وقال بيير كلافر نديكاري: "كان أغلب الضحايا من نفس العرق، ولكن في بعض الأحيان لقي آخرون حتفهم نتيجة صراعات بين أشخاص أو بسبب تصفية حسابات".

وتمت الإشارة إلى أن المذبحة استهدفت أشخاصا من إثنية الهوتو حيث أكد نديكاري أن أسر الضحايا استطاعت كسر حاجز الصمت، الذي كان مفروضا قبل 48 عاما.

وإلى حدّ الآن ساهمت أعمال لجنة الحقيقة والمصالة في اكتشاف أكثر من 4 آلاف مقبرة جماعية في جميع أنحاء البلاد حيث تمّ تحديد هوية أكثر من 142 ألف شخص قضوا بسبب أعمال العنف.

ويتكون المجتمع البوروندي من أقليات الهوتو والتوتسي وقد غلب الطابع العرقي على الحرب الأهلية التي أسفرت عن مقتل 300 ألف شخص قبل أن تضع أوزارها في العام 2005.

وتأسست لجنة الحقيقة والمصالحة في بوروندي، والتي تشرف عليها الحكومة، في العام 2014 للتحقيق في الفظائع التي ارتكبت اعتبارا من العام 1885 حين وصل أجانب إلى البلاد حتى العام 2008 عندما اكتمل تنفيذ اتفاق سلام متعثر لوضع حدّ للحرب الأهلية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوروندي: مقتل العشرات في اعمال عنف

بوروندي: مقتل 12 مسلحاً في هجومين على ثكنتين

مئات البورونديين يحتجون في بوجومبورا...وزير الدفاع المُقال يتحصن في الجبال