عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة مدير مستشفى ووهان بعد إصابته بفيروس كورونا الجديد

محادثة
euronews_icons_loading
وفاة مدير مستشفى ووهان بعد إصابته بفيروس كورونا الجديد
حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

توفي ليو زهيمينغ مدير مستشفى ووتشانغ في مدينة ووهان الصينية عاصمة محافظة هوباي، والمختص في جراحة الأعصاب، جراء انتقال عدوى فيروس كوفيد-19 (كورونا الجديد) إليه. ويعتقد أن ووهان هي بؤرة انتشار الفيروس. وقد أعلنت وسائل الإعلام الصينية في البداية وفاة زهيمينغ، ثم تداولت مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت نقل الخبر.

غضب من السلطات

وأعلن عن وفاة زهيمينغ بعد وفاة طبيب العيون الشاب (34 سنة) لي ونليانغ بداية الشهر الحالي في مستشفى ووهان أيضا، حيث عاقبته السلطات الصينية بسبب محاولته اطلاع الصينيين في العلن بمخاطر فيروس كورونا الجديد، قبيل انتشاره أواخر كانون الثاني/ديسمبر الماضي. وتقول السلطات الصينية إن حوالي 1716 إطار طبي صيني أصيبوا بعدوى الفيروس، فيما توفي ستة على الأقل للسبب ذاته.

وقد أثارت وفاة زهيمينغ موجة تعاطف من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تعددت رسائل التعزية والغضب أيضا من السلطات الصينية، المتهمة بسوء إدارة الأزمة.

وقام مستعملو تويتر بمقارنة حالة وفاة زهيمينغ من جهة وونليانغ من جهة أخرى، معبرين عن مقارنات ناقدة. وحقق وسم (#ليو) متابعة 29 مليون شخص عشية أمس الثلاثاء. ويواجه الأطباء في ووهان نقصا في الأقنعة والألبسة الواقية.

ارتفاع حصيلة

وبحسب آخر حصيلة، فقد حصد المرض أرواح 98 شخصاً خلال الساعات الـ24 الماضية، في تراجع لرابع يوم على التوالي لعدد الإصابات اليومية، وهو أدنى عدد إصابات يومية منذ مطلع الشهر.

وخارج هوباي المغلقة بهدف احتواء الفيروس، سجلت 79 حالة إضافية في الصين القارية، علماً أن عدد الإصابات الإضافية اليومية خارج هوباي، بلغ في 4 شباط/فبراير 890 إصابة.

وقاربت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الصين الثلاثاء 1900 شخص، وارتفع بموازاة ذلك عدد الإصابات في الصين القارية إلى 72300 شخص، وإلى 900 في نحو 30 دولة أخرى في العالم. وفي مناطق أخرى في العالم، توفي خمسة أشخاص حتى الآن في الفيليبين وهونغ كونغ واليابان وفرنسا وتايوان.

دعوة للتبرع بالدم

ورغم أن التوصل للقاح ضد المرض لا يزال بعيد المنال، لكن السلطات الصينية طلبت الاثنين من المتعافين من الفيروس التبرع بدمائهم، لاستخراج البلازما منها ونقلها للمرضى لعلاجهم. ويحتوي البلازما على أجسام مضادة، قد تساعد على تخفيض عدد الفيروسات لمن هم في حال خطيرة.

وبهدف مكافحة المرض بشكل أفضل، أعلنت الحكومة الصينية الثلاثاء إعفاء بعض المعدات الطبية الأميركية من الرسوم الجمركية، المفروضة في إطار الحرب التجارية مع واشنطن.

وتتخوف الشركات العالمية الكبرى من انخفاض على الطلب. وأعلنت "آبل" الاثنين أنها لا تنتظر تحقيق الإيرادات التي توقعتها للفصل الذي ينتهي في آذار/مارس، بسبب انتشار الفيروس في الصين، وهو بلد أساسي للشركة الأميركية.