عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التحالف بقيادة السعودية يعلن استهداف وتدمير مخازن أسلحة تابعة للحوثيين

محادثة
مقاتلان متمردان من الحوثيين يحملان سلاحاً، 20 فبراير 2020
مقاتلان متمردان من الحوثيين يحملان سلاحاً، 20 فبراير 2020   -   حقوق النشر  أ ب   -   Hani Mohammed
حجم النص Aa Aa

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن الأحد أنه قام باستهداف وتدمير مواقع تابعة للمتمردين الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال التحالف إن المواقع التي دمرها تستخدم في" تخزين وتركيب وإطلاق" الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن بيان للتحالف العسكري أنه نفذ الأحد "عملية عسكرية نوعية لتدمير أهداف عسكرية مشروعة لقدرات تخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ البالستية الإيرانية والطائرات بدون طيار".

وأوضح المتحدّث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي في البيان إن "عملية الاستهداف جاءت بعد أن أصبحت العاصمة صنعاء مكاناً لتخزين وتركيب وإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار لمهاجمة المدن والمدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة".

وبحسب المالكي فإن التحالف اتخذ "كافة الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم الأضرار الجانبية".

وفي 15 شباط/فبراير الماضي، قتل 31 مدنياً في غارات جوية في اليمن، بعد يوم من سقوط طائرة مقاتلة تابعة للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن.

ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي، وتصاعدت حدّة المعارك في آذار/مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية.

وإضافة إلى الضحايا، لا يزال هناك 3,3 ملايين نازح، فيما يحتاج 24,1 مليون شخص، أي أكثر من ثلثي السكان، الى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التي تصف الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها الأسوأ في العالم حالياً.

وأدى النزاع إلى مقتل عشرات الآلاف، بينهم عدد كبير من المدنيين، حسب منظمات إنسانية.