عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مربو الخيول بفرنسا في قلق بسبب ضريبة القيمة المضافة بعد بريكست

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
مربو الخيول بفرنسا في قلق بسبب ضريبة القيمة المضافة بعد بريكست
حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

يواجه قطاع الفروسية الفرنسي مشكلات ويتهم المفوضية الأوروبية بفرض نسبة عالية من ضريبة القيمة المضافة في مواجهة المنافسة.

وتبلغ تكلفة العناية الخاصة بالحصان 280 يورو شهريا دون حساب المبلغ الخاص بالرعاية البيطرية، حسب أولمبيا شارتييه مالكة لعدد من الخيول، وقالت "المعادلة بسيطة، فعندما تبيع حصانا، فإنك تبيعه أغلى ثمنا لأنك ستدفع ضريبة القيمة المضافة بنسبة 20 بالمئة. وهذا ما يجعلنا نبيع بأسعار باهظة جدا أو لا نجني أي أموال."

وقال جاك لارجرون، رئيس إتحاد المربيين المحترفين للخيول "إنّ الأوضاع الاقتصادية لجميع المزارع كارثية منذ عام 2013، عندما أجبرت المفوضية الأوروبية فرنسا على تغيير قيمة الضريبة المضافة إلى معدل كامل (20%)"

وأشار لارجرون "لقد وجدنا أنفسنا اليوم بفارق كبير لأن المربين غير المحترفين يبيعون نفس المنتجات مثل المحترفين بفارق 20 بالمئة لأنهم لا يدفعون ضريبة القيمة المضافة. ودعا الإتحاد في شهر سبتمبر/أيلول المنصرم أعضاءه البالغ عددهم 2000 إلى عدم دفع ضريبة القيمة المضافة. ومنذ ذلك الوقت غيرت تعليماتها قليلا، حيث طلبت منهم أن يدفعوا الضريبة "مؤقتا" لدى محضر قانوني".

وأضاف "في فرنسا اليوم، أصبح كل شخص يربي مهرا "مربيًا"، وبالتالي يخضع لضريبة القيمة المضافة للبيع وضرائب الدخل عند بيع المنتج وهذا لم يعد يطبق اليوم."

وحسب السيد لارجرون يثير خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي قلقا بالغا بالنسبة لرياضة سباق الخيول وقال "لدينا الكثير من المربين الذين سيبرزون من خلال خيولهم في المملكة المتحدة وإيرلندا، والآن فإن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، يعقد الأمور بشكل كبير، لأننا سنجد أنفسنا بضوابط صحية إجبارية لم تعد موجودة في أوروبا".