عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبانيا تلغي مشاركة دومينغو في مهرجان إثر "اعتذاره" عن تحرشات جنسية

مغني الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو خلال حفل موسيقي في هامبورغ   27/11/2019
مغني الأوبرا الإسباني بلاسيدو دومينغو خلال حفل موسيقي في هامبورغ 27/11/2019   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

ألغت إسبانيا، الأربعاء، للمرة الأولى مشاركة مغني الأوبرا بلاسيدو دومينغو في مهرجان محلي، عقب اعتذاره رسميا لنساء اتهمنه بالتحرش الجنسي وإقراره بـ"المسؤولية" في هذه الفضيحة، وفق بيان لهيئة رسمية.

وأعلن المعهد الوطني للفنون المسرحية والموسيقى التابع لوزارة الثقافة الإسبانية، إلغاء مشاركة الفنان الإسباني في عرضين مقررين ليومي 14 و15 أيار/مايو، على مسرح "ثارثويلا" الوطني في مدريد، "تضامنا مع النساء المعنيات".

ومنذ انكشاف القضية في آب/أغسطس، لم يعمد أي مسرح أو دار أوبرا في إسبانيا إلى إلغاء مشاركة المغني الشهير المتحدر من مدريد. ويشكل بلاسيدو دومينغو أحد أعمدة الفن في إسبانيا، حيث دافعت عنه في الأشهر الأخيرة مغنيات أوبرا كثيرات شاركن في أعمال إلى جانبه.

وفي بيان له نشر الثلاثاء، اعتذر مغني الأوبرا الإسباني، البالغ من العمر 79 عاما، لنساء اتهمنه بالتحرش، عن "الألم" الذي سببه لهن، وقال إنه يتحمل "المسؤولية كاملة"، وطلب منهن الصفح بعد أن اتهمنه بالتحرش الجنسي في الولايات المتحدة وهن لا يقل عددهن عن عشرين امرأة.

وكتب يقول "أريدهن أن يعلمن أنني آسف حقا للأذى الذي سببته لهن. أقبل المسؤولية الكاملة عن أفعالي".

وتزامن هذا الاعتذار العلني مع نشر تحقيق مستقل، أمر به الاتحاد الأميركي لفناني الأوبرا خلص إلى "حصول سلوك غير ملائم يراوح بين المغازلة وطلب الخدمات الجنسية، داخل مكان العمل وخارجه".

وفي تقرير نشرته وكالة "أسوشييتد برس" في آب/أغسطس، أكدت تسع نساء أنهن تعرضن للتحرش من بلاسيدو دومينغو في نهاية ثمانينات القرن الماضي. ونشرت نفس الوكالة في أيلول/سبتمبر تحقيقا ثانيا أكدت فيه أن إحدى عشرة إمرأة أخرى وجهن اتهامات مشابهة للمغني الإسباني.

وكان مقررا أن يشارك بلاسيدو دومينغو يومي 14 و15 من أيار/مايو، في المسرحية الأوبرالية "لويزا فرناندا" لفيديريكو مورينو توروبا، على مسرح "ثارثويلا" الوطني في العاصمة الإسبانية، حيث تأسس قبل نصف قرن، ولا يزال العرض مقررا في موعده، لكن هذه المرة من دون دومينغو.

وأوضح المعهد الوطني للفنون المسرحية والموسيقى أنه اتخذ قرار إلغاء حفلتيه "في ظل خطورة الوقائع وبعد تصريحات بلاسيدو دومينغو التي أعلن خلالها تحمله "المسؤولية الكاملة" عن أعماله".