عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبرز الأحداث الإقتصادية: فيروس كورونا في الصين والصحة الإلكترونية والتنقل الكهربائي في الهند

محادثة
euronews_icons_loading
أبرز الأحداث الإقتصادية: فيروس كورونا في الصين والصحة الإلكترونية والتنقل الكهربائي في الهند
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai Tourism
حجم النص Aa Aa

الانتشار السريع لفيروس كورونا من مدينة ووهان الصينية إلى عشرات الدول، تسبب في حالة من الذعر والاضطراب على نطاق واسع في الأسواق المالية الصينية. حدث مرادف لعدم اليقين بالنسبة للبعض، وفرصة للآخرين.

فيروس كورونا في الصين: عدم اليقين أم فرصة اقتصادية؟

تقود الصين حرباً ضد فيروس كورونا على جبهات عدة: بينما تحاول احتواء انتشاره والتعامل مع حالات العدوى المتزايدة باستمرار، اتخذت إجراءات لدعم اقتصادها.

" نراقب الوضع بعناية فائقة. اننا سعداء للغاية لأن السلطات الصينية اتخذت كل التدابير الاحترازية الممكنة. لقد تصرفت بسرعة كبيرة"، يقول دومينيكو فيريني، مدير الاستثمار في "Investec Asset Management".

من جانبها، ترى المديرة الإدارية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، الأمر بهذه الطريقة:"من بين سلسلة من التدابير، قام البنك المركزي الصيني بضخ ما يعادل مئات المليارات من اليورو من السيولة في الأسواق، خطوة رحب بها المستثمرون وصندوق النقد الدولي."

من بين سلسلة من التدابير، قام البنك المركزي الصيني بضخ ما يعادل مئات المليارات من اليورو من السيولة في الأسواق خطوة رحب بها المستثمرون وصندوق النقد الدولي.

"من الناحية الاقتصادية، ما قامت به الصين مرحب به للغاية. أولاً: ضخ السيولة بمبلغ بلغ 115 مليار دولار. وخفض أسعار الفائدة بشكل مناسب"، تقول المديرة الإدارية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا.

اما مسؤول الإستثمار دومينيكو فيريني فيضيف قائلاً:"حين نستثمر في الأسواق، علينا إدارة أزمة تؤثر على الأسواق والتقلبات التي تأتي معها في مرحلة ما. لكن التاريخ سيخبرنا أن هذا النوع من الفترة هو الأفضل للاستثمار لأنه يوفر فرصًا، والسوق الصينية هي فرصة استثمارية طويلة الأمد ".

لكن الحظر المفروض على السفر وإجراءات الاحتواء لمدن بأكملها، اعتبرها البعض صارمة للغاية. لقد تم إسكات أو اعتقال العديد من الأشخاص الذين انتقدوهم.

أبدت مجموعات كبيرة مثل " لوريال" و تويوتا - بوشوكو ثقتها في السلطات من خلال إعادة فتح مصانعها بسرعة.

"كل موظفينا في شنغهاي يتطوعون للعودة إلى العمل. كما أن أغلب موظفينا اليابانيين الخمسين هم في شنغهاي. برأينا، في هذه الفترة الصعبة، علينا أن نقف بجانب السلطات الصينية"، يقول تشوانغ تشى تشيانغ، نائب المدير العام لشركة تويوتا بوشوكو (الصين).

على الرغم من التحديات، رسالة منظمة الصحة العالمية واضحة وهي: يجب أن تولد مثل هذه الأزمات "التضامن وليس الوصمة".

يورونيوز

الصحة العربية 2020: الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة في دائرة الضوء

يمر القطاع الصحي بثورة تحت تأثير الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة. من الجراحة إلى المهام الإدارية، تتطور جميع الإجراءات تقريبًا بشكل إيجابي.قابلت يورونيوز بعض الجهات الفاعلة في هذه الصناعة في مؤتمر الصحة العربي 2020 في دبي.

شارك 55 ألف مهني من 159 دولة في دبي في نهاية كانون الثاني/ يناير في هذا الحدث السنوي الكبير المخصص للصحة في دبي.

"معرض الصحة العربي من أكبر ثلاثة معارض في العالم. يأتي المشاركون من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وتركيا وأوروبا الشرقية. جميعنا نلتقي هنا، يقول إيلي شايو - المدير والرئيس التنفيذي للأسواق الشرقية النامية، جنرال الكتريك للرعاية الصحية.

"انه من أكبر ثلاثة معارض في العالم حيث يأتي المشاركون من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وتركيا وأوروبا الشرقية للوصول إلى أحدث التقنيات وجميع المعدات التي يمكن أن يحلمون بها، ومن بعد هناك الاجتماعات والتدريب أيضاً"، يقول إيلي شايلو، الرئيس والمدير التنفيذي للأسواق الشرقية الناشئة في شركة جنرال إلكتريك للرعاية الصحية .

"هنا، لدينا إمكانية الوصول إلى أحدث التقنيات، إلى جميع المعدات التي يمكن أن نحلم بها، ومن بعد هناك الاجتماعات والتدريب، يقول شريف بشارة، المستشفى الأمريكي في دبي .

الذكاء الاصطناعي يبدو في كل مكان وله القدرة على إنقاذ الأرواح وتوفير الوقت والموارد

"اليوم، يمثل الاستثمار العالمي في الذكاء الاصطناعي 6.6 مليار دولار. نعتقد أنه في عام 2026، سيوفر لنا 150 مليار دولار سنويًا، يضيف شريف بشارة، االمستشفى الأمريكي في دبي.

اما إيلي شايلو، الرئيس والمدير التنفيذي للأسواق الشرقية الناشئة في شركة جنرال إلكتريك للرعاية الصحية فيضيف قائلاً: "تستثمر شركتنا نحو نصف ميزانيتها المخصصة للأبحاث والتطوير في مجال الذكاء الرقمي والاصطناعي. سيصبح الذكاء الاصطناعي أسرع بكثير من الدماغ البشري للحصول على هذه المعلومات وجمعها واستخدامها. يمكننا الحصول على كمية هائلة من البيانات: إذا لم تستخدمها سنفقدها..

يهدف الذكاء الاصطناعي إلى التأكد من أن استخدامه يفيد المرضى من حيث الطب الدقيق، والمساهمة في النتيجة السريرية ومساعدة مقدمي الرعاية على توفير الوقت وتقليل أوقات الانتظار وتخفيض التكاليف من خلال تجنب، على سبيل المثال، فحوصات مكررة. "

"مركز القيادة الذي نقدمه هو نظام لإدارة المستشفيات، يتيح معرفة ما يحدث في الوحدات المختلفة في الوقت الفعلي. إذا كان لا بد من اتخاذ قرار لترشيد قائمة انتظار، أو اخلاء سرير أو نقل مريض، سيساعد النظام الموظفين على أن يكونوا أكثر كفاءة وإنتاجية وتخصيص أو إطلاق سرير بشكل أسرع، أعتقد أن هذا سيغير رؤيتنا تمامًا في الكفاءة الصحية، يقول إيلي شايلو، الرئيس والمدير التنفيذي للأسواق الشرقية الناشئة في شركة جنرال إلكتريك للرعاية الصحية.

للذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي القدرة على المساهمة في تحسين صحتنا، من خلال ترشيد قطاع الرعاية.

يورونيوز

الهند في اتجاه السيارة الكهربائية

حافلات ودراجات وعربات، هذا العام، عرض أكبر معرض للسيارات في الهند سيارات كهربائية. حتى لو أن عدد الهنود الذين يستطيعون شراء مثل هذا الطراز الثمين محدود جدًا، يتوقع المصنعون أن تصبح هذه السوق كبيرة في القريب العاجل

في معرض إكسبو 2020 في نيودلهي، عرضت جميع مصانع السيارات تقريباً مجموعة مختارة من السيارات الكهربائية.

بناءً على رغبة الحكومة الهندية، على كل المركبات ثلاثية العجلات أن تصبح كهربائية في عام 2023 ، وسينطبق هذا على الدراجات البخارية بحلول عام 2025

"اليوم، نحن نتحول إلى نظام طاقة مختلف تمامًا يعتمد على البطاريات.بالنسبة لي، الهند تتحرك بسرعة كبيرة على هذه الطريق. وخلال خمس سنوات، أتوقع أن يتم تحويل حوالي 25-30 ٪ من أسطول المركبات إلى الكهرباء"، يقول ديب موخيرجي، الرئيس التنفيذي لشركة أوميغا سيكي موبيليتي .

لكن وفقًا لتقرير نشرته وكالة تصنيف مستقلة "ICRA Limited"، بين 3-5% فقط من سيارات الركاب الهندية ستكون كهربائية في عام 2025 نظرًا لارتفاع الأسعار وعدم تكيف البنية التحتية للشحن ..

"لن يتم الإنطلاق بهذه الطريقة، بل بالتدريج، خطوة بخطوة، سيارة تلو الأخرى . وبالنسبة لطراز "ZS EV" الذي أطلقناه، سجلنا 2800 طلب في أقل من 27 يومًا من خلال الإشارة إلى مستوى الأسعار فقط. هذا يدل على أن هناك مستهلكين يرغبون في خوض هذه التجربة. ويعطينا مسؤولية المشاركة في إنشاء البنية التحتية، يقول راجيف تشابا ، رئيس MG موتورز الهند.

"يتعلق الأمر باكتشاف تكنولوجيا جديدة، ورؤية بنية تحتية مناسبة للشحن، وتوفير المزيد من الخيارات المتاحة لنا، يقول شايلش شاندرا - رئيس التنقل الكهربائي، محركات تاتا.

يورونيوز