عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حاولت التقاط "سيلفي" مع مسدس فأطلقت النار على طفل في العاشرة من العمر

محادثة
شرطة هيوستن
شرطة هيوستن   -   حقوق النشر  أف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت شرطة هيوستن عن توقيف مراهقة من تكساس أطلقت النار على قريبها البالغ من العمر 10 سنوات، أثناء التقاطها صوراً شخصية "سيلفي" تحمل فيها مسدساً، وهي حادثة جديدة تسجّل في ولاية تنتشر فيها المآسي المرتبطة باستخدام السلاح المتفلت. وأعلن إد غونزاليس قائد شرطة مقاطعة هاريس حيث وقعت الحادثة "تمّ توقيف كايتلين سميث عمة الطفل وهي إمرأة بيضاء تبلغ من العمر 19 عاماً بسبب إلحاقها ضرراً جسدياً جسيماً بطفل".

وكانت كايتلين سميث ترعي قريبها في شمال هيوستن يوم الثلاثاء، حين استلّت مسدساً وأخذت تلتقط الصور وهي تحمله في اتجاهات مختلفة فيما أصبعها على الزناد، وفق ما نقلت شبكة "ايه بي سي" عن السلطات المحلّية.

وأشير إلى أنها أطلقت النار عن طريق الخطأ وأصابت قريبها في بطنه.

إلى ذلك، خضع الطفل لعملية جراحية وكان في حالة "حرجة"، فيما أشار إد غونزاليس إلى أن الأمل في "شفاء تام" موجود. وقُبض على كايتلين سميث الخميس في مقاطعة هاريس وفقاً لوسائل الإعلام المحلّية.

وفي العام 2018، تمّ إحصاء نحو 458 قتيلاً بسبب حوادث إطلاق نار في الولايات المتحدة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox