عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس البرتغالي يضع نفسه في الحجر الصحي لمدة أسبوعين

محادثة
الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا
الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا   -   حقوق النشر  Kamil Zihnioglu / The Associated Press
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا الأحد فرض حجر صحي على نفسه كتدبير وقائي، معلقاً أي نشاطٍ عام له في البرتغال والخارج لمدة أسبوعين.

وعزا دي سوزا قراره غير المسبوق إلى احتكاكه الأسبوع الفائت بتلاميذ مدرسة في شمال البرتغال، أغلقت لاحقاً بعدما ظهرت فيها إصابة بفيروس كورونا الجديد، كوفيد-19.

لكن بياناً للرئاسة أوضح أن "لا التلميذ الذي نُقل إلى المستشفى ولا صفه شاركا في هذا اللقاء" مع الرئيس. وأضاف البيان أن الرئيس "لم يُظهر أي أعراض" وسيواصل أنشطته من القصر الرئاسي.

كذلك أوضح البيان أن الرئيس قرر التزام توصيات السلطات الصحية لأنه يعتبر أنه ينبغي أن يكون "مثالاً يُحتذى به".

وتشهد البرتغال منذ السبت ارتفاعاً في عدد الإصابات بكورونا وخصوصا في شمالها، وقد تجاوز هذا العدد عشرين إصابة مؤكدة. وأعلنت السلطات سلسلة إجراءات وقائية في شمال البلاد على غرار تعليق زيارة المستشفيات والسجون وإغلاق مدرسة ومنشآت تابعة لجامعتين.

وقالت وزيرة الصحة مارتا تيميدو إن إصابات بكورونا لدى أشخاص قصدوا هذه الأمكان "تم تأكيدها"، الأمر الذي "يزيد خطر العدوى في هذه المؤسسات".