عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتعاش الاسهم الأوروبية لدى بدء التداول غداة خسائر فادحة

محادثة
euronews_icons_loading
Europe Stock Exchanges
Europe Stock Exchanges   -   حقوق النشر  Michael Probst/Copyright 2017 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

سجلت الأسهم الرئيسية في أوروبا انتعاشا الثلاثاء، غداة تكبدها أفدح الخسائر في أكثر من عقد بسبب تدهور أسعار النفط والخشية من فيروس كورونا المستجد.

في بدء التعاملات سجل مؤشر فوتسي 100 للشركات الكبرى في لندن ارتفاعا بنسبة 1,8 بالمئة وصولا إلى 6073,61 نقطة مستفيدا من الارتفاع الطفيف في أسعار النفط.

في منطقة اليورو ارتفع مؤشر داكس 30 في فرانكفورت 1,2 بالمئة مسجلا 10750,58 نقطة، فيما ارتفع مؤشر كاك 40 في باريس 1,7 بالمئة وصولا إلى 4787,17 نقطة.

في بورصة ميلانو ارتفع مؤشر فوتسي ميب بمقدار واحد بالمئة مسجلا 18665,21 نقطة غداة تراجعه بأكثر من 11 بالمئة الإثنين، فيما كشفت الحكومة عن تدابير صارمة لمنع انتشار وباء كورونا المستجد.

وإيطاليا أكثر الدول تأثرا بالفيروس بعد الصين، وليل الإثنين الثلاثاء أعلنت الحكومة فرض إغلاق تام على البلاد بأسرها.

والإثنين منيت بورصتا لندن وباريس بأكبر تراجع على أساس يومي منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، فيما سجلت فرانكفورت أسوأ انخفاض منذ 2001.

لكن المحللين ما زالوا يشككون فيما إذا كانت المكاسب ستستمر الثلاثاء في غياب أي مؤشر على انحسار أزمة الفيروس.

وساهم انتعاش جزئي في أسعار النفط في تحسن أسواق الأسهم الآسيوية الثلاثاء.

وسجلت أسواق النفط العالمية مزيدا من التراجع الاثنين بعد أن قامت السعودية بخفض أسعار النفط المطروح للبيع، في اعقاب خلاف مع موسكو حول خفض انتاج الخام مطلقة حرب أسعار.

وتراجع مؤشر داو جونز في وول ستريت أكثر من 2000 نقطة ما تسبب بتفعيل آلية تعليق التعاملات، في التداولات الصباحية لما بات يعرف ب"الإثنين الأسود".

لكن برز بعض الارتياح الثلاثاء مع تسجيل أسعار النفط ارتفاعا بنحو 6 بالمئة غداة تدهور بنسبة الثلث في اليوم السابق في أسوأ جلسة منذ حرب الخليج عام 1991.

في موسكو تراجعت الأسواق بشكل حاد في بدء التداولات الثلاثاء وخسرت أكثر من 10 بالمئة. وكانت الأسواق مغلقة الإثنين بسبب عطلة رسمية.