عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شباب "أمطار الباذنجان" يكشفون حقيقة المقطع المصور بعد اعتقالهم

محادثة
أمطار الباذنجان في إيران
أمطار الباذنجان في إيران   -   حقوق النشر  Pexels CC.0
حجم النص Aa Aa

قدمت مجموعة تتكون من 5 شبان إيرانيين اعتذارا على شاشة التلفزيون عن مقاطع فيديو لـ "أمطار الباذنجان" التي تسببوا فيها. وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي في إيران مؤخرا فيديوهات تظهر تساقط الباذنجان من السماء على رؤوس الناس وعلى سياراتهم، وقد تسببت الحادثة في اعتقال الشبان الـ 5 حيث وجهت لهم السلطات تهمة إثارة "القلق العام".

وتسبب الحادث في إزعاج السلطات الإيرانية بعد تداول الفيديوهات بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي. الشبان أكدوا أنهم طلاب يدرسون في مجال الفن وأنهم قاموا بتصوير مقاطع فيديو خاصة بمشروع جامعي وانهم كانوا يرغبون في اختبار قدراتهم في مجال المؤثرات الخاصة. كما شددوا على أنهم شاركوا الفيديوهات مع أصدقائهم ولم تكن لديهم أية رغبة في تعميمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن أمين تاجيبور، وهو إيراني يعيش في كندا ويعمل في مجال المؤثرات الخاصة في هوليود هو من قام بتصوير تلك المقاطع. وكان تاجيبور في زيارة إلى إيران وقام بتصوير تلك الخدع لمعرفة مدى تأثيرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح العميد علي ذو القادر من شرطة إيران أن الشبان الـ 5 الذين تمّ اعتقالهم ليست لديهم سوابق ولم يسبق وان تورطوا إلى جانب جماعات مشبوهة.

وبدا الطلاب خلال تقديمهم الاعتذار وهم يرتدون أقنعة وقاية على خلفية انتشار فيروس كورونا حيث تعتبر إيران إحدى الدول الأكثر تضررا بالفيروس المستجد، وتشير الاحصاءات إلى وفاة 853 شخصا بسبب كورونا بينما وصل عدد الإصابات إلى 15 ألف حسب الحكومة الإيرانية.