عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة الفرنسية تعد بإجراء مليوني اختبار بفيروس كورونا الشهر المقبل

محادثة
الحكومة الفرنسية تعد بإجراء مليوني اختبار بفيروس كورونا الشهر المقبل
حقوق النشر  أ ف ب /DAMIEN MEYER
حجم النص Aa Aa

أفادت الهيئات الصحية في فرنسا يوم الخميس أن أكثر من 350 شخصًا توفوا في فرنسا بسبب فيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.بينهم "فتاة عمرها 16 عاما " في منطقة باريس، ليرتفع عدد الوفيات إلى 1696 منذ بداية تفشي الوباء ويشكل ذلك ارتفاعا بنسبة 27 في المئة عن اليوم السابق، وهي زيادة كبيرة في ضوء خضوع البلاد حاليا للأسبوع الثاني من الحجر الصحي.هذا الوضع دفع رئيس الحكومة الفرنسية للتحذير من عواقب "مد مرتفع جدا" من فيروس كورونا قد يجتاح البلاد

فرنسا تخطط لتكثيف الاختبارات الخاصة بالفيروس كورونا

وقال المدير العام للصحة جيروم سالومون: "إن فرنسا ستبدأ من الأسبوع القادم في تكثيف الاختبارات الخاصة بالفيروس كورونا". تشمل الأرقام الآنة الذكر الأشخاص الذين توفوا جراء مرض كوفيد 19 في المستشفيات فقط وليس في دور المسنين لذا فمن المرجح أن تكون الحصيلة الحقيقية أعلى من الإجمالي الرسمي البالغ 1696.

يوجد في فرنسا الآن 13،904 أشخاص في المستشفى ، منهم 3،375 في العناية المركزة ، 35٪ من المرضى هم أصغر من 60 سنة و 58٪ تتراوح أعمارهم بين 60 و80 سنة.

ارتفاع حاد في معدل الوفيات

تشير أحدث الأرقام إلى ارتفاع حاد في معدل الوفيات في فرنسا حيث بلغ حوالي 100 متوفى يوميًا خلال عطلة نهاية الأسبوع وما يزيد قليلاً عن 200 شخص يوميًا في بداية الأسبوع.

فرنسا تحت الحجر التام

في السابع عشر من الشهر الجاري،دخلت فرنسا في حالة حجرتام تجنّباً لفيروس كورونا. وحذر رؤساء المؤسسات الصحية في وقت سابق من أن حالات الإصابة بالفيروس لم تبلغ ذروتها بعد . أوضح المدير العام للصحة جيروم سالومون أنه من الصعوبة بمكان التخمين بتقديرات في الوقت الحالي حيث إن المصابين اليوم هم من ظهرت عليهم الأعراض قبل فرض العزل الصحي المنزلي" مضيفا : "في الوقت الحالي قل الاتصال ما بين الأفراد، حيث باتوا لا يخرجون إلا نادرا ومن ثم توجد حالات عدوى قليلة، فنأمل فعلا أن يقل عدد المرضى الأسبوع القادم ويقل في الوقت نفسه عدد من يتوجهون إلى المستشفيات".

تخفيف الضغط على المستشفيات

يعتقد الخبراء في مجالات الصحة والوقاية من الأمراض أن كبح انتشار الفيروس يتم عبر تخفيف الضغط على المستشفيات لكن بالنسبة للدكتور جيروم سالومون فإن"الأيام القادمة ستكون صعبة للغاية لكن ثمة أمل في أن الوضع سيشهد تحسنا".

منظمة الصحة تنتقد فرنسا بشأن تطبيق نظام الفحوصات الطبية

تعرضت فرنسا لوابل من الانتقادات من قبل منظمة الصحة العالمية بسبب اعتماد برنامج الاختبار الذي طبقته البلاد، والذي تم تطبيقه على فئات معينة فقط منها: العاملون في الرعاية الصحية والأشخاص ممن يعانون من أعراض شديدة. ابتداء من الأسبوع القادم، وحسب قرار للحكومة الفرنسية فإنه سيتم اعتماد برنامج خاص بالفحص وإجراء اختبارات طبية أكثر شمولا.

2 مليون شخص يستفيدون من الاختبارات

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران في مقابلة مع قناة فرانس 2 التلفزيونية : "إنه سيتم إجراء مليوني اختبار في أبريل القادم، وستشمل الفحوصات نطاقات واسعة للفرنسيين مع التركيز أيضا على الفئات الموجودة في دور المسنين"

المختبرات تفحص 9000 شخص يوميا..حاليا

تقوم المختبرات الصحية في فرنسا بفحص 9000 شخص يوميًا في إطار الكشف عن أعراض فيروس كورونا، لكن الخطة المستقبلية التي تطمح إليها الحكومة ابتداء من الأسبوع المقبل هي استفادة 20 ألف شخص من الفحص أما من هم في دور المسنين فقالت الححكومة "إنهم يحظون بالأولوية". يبلغ عدد حالات الإصابة في فرنسا حتى كتابة هذا الموضوع 29155 ، ولعل إتاحة إجراء اختبارات تشمل كثيرا من الفئات فمن المرجح أن تكون ثمة زيادة في أعداد المصابين.المدير العام للصحة جيروم سالومون كشف من جانبه،أن 4948 شخصًا تعافوا وغادروا المستشفى.

##