عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: عمليات تعقيم واسعة وفرض إغلاق في بغداد منعا لانتشار فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
حملة تعقيم في العاصمة العراقية بغداد
حملة تعقيم في العاصمة العراقية بغداد   -   حقوق النشر  AHMAD AL-RUBAYE/AFP
حجم النص Aa Aa

تعقيم الأسواق والمحلات والمنازل

شهدت ضاحية الصدر بشرق العاصمة العراقية بغداد، عمليات تعقيم واسعة للأسواق الشعبية والأزقة وواجهات المحلات التجارية وكذلك المنازل، حيث دخل عناصر الدفاع المدني العراقي إلى منزل إحدى النساء المسنّات وقاموا بتطهير منزلها بالكامل مُرتدين ألبسة واقية.

اغلاق المداخل الرئيسية لضاحية الصدر

أغلقت السلطات العراقية المداخل الرئيسية لضاحية الصدر كثيفة السكان في العاصمة بغداد، في خطوة تستهدف انفاذ حظر التجوال الذي تم فرضه لمواجهة تفشي جائحة كورونا.

وقال العميد أحمد عبد الرسول القائد في الفرقة التاسعة بالجيش العراقي إن ثلاثة أفواج نشرت في مدينة الصدر "لمنع التجمعات وحركة السيارات ومنع انتشار المرض".

وقامت عناصر الجيش أثناء دورية بالمدينة بنصب حواجز على نقاط تفتيش متعددة، كما قامت بوصع حواجز أيضا على الطريق الرئيسية المؤدية إلى مدينة الصدر

وحتى اليوم السبت، سجل العراق 506 حالات إصابة بالفيروس المستجد، كما أعلنت السلطات العراقية الخميس تمديد حظر التجول في عموم محافظات البلاد حتى الحادي عشر من نيسان/أبريل المقبل، بعد ارتفاع أعداد المصابين به.

وتتخذ السلطات العراقية إجراءات مشددة بهدف منع انتشار الوباء خصوصا في العتبات المقدسة لدى الشيعة، لا سيما في ظل المخاوف من النقص المزمن في المعدات الطبية والأدوية والمستشفيات.

مخاوف من توسع رقعة الفيروس عشية الذكرى الشعبانية

وتصادف الذكرى الشعبانية أي ذكرى ولادة الإمام المهدي لدى الشيعة في الثامن من نيسان/أبريل. لذلك تثير هذه الذكرى مخاوف من التجمعات رغم الدعوات إلى التزام البيوت.

وأعلن المرجع الديني الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني، وقف إقامة صلوات الجماعة في المساجد والالتزام بمنع التجمعات، معتبراً أن الحرب على فيروس كورونا "واجب كفائي".

لكن ذلك لم يثن كثيرين، خصوصاً أن رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر دعا أنصاره إلى إحياء زيارة الإمام الكاظم الأسبوع الماضي.

وسعياً لتجنّب تفشي المرض، سيّرت القوات الأمنية العراقية دوريات على طول الحدود مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمنع العبور غير الشرعي بين البلدين اللذين أغلقا الحدود بينهما رسمياً منذ شهر.

ولا تزال المدارس والجامعات وكافة المطارات مغلقة في البلاد.