عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل ارتداء الكمامة في الأماكن العامة يحمينا فعلا من عدوى فيروس كورونا؟

محادثة
APTOPIX China Outbreak Masks
APTOPIX China Outbreak Masks   -   حقوق النشر  Vincent Thian/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

منذ بداية تفشي فيروس كورونا أصبحت مشاهد أناس يرتدون كمامات تطغى على أنظارنا عبر وسائل الإعلام وفي شوارع المدن والقرى وكذلك داخل المستشفيات. فهل علينا جميعا وضع كمامات أو أقنعة في زمن فيروس كورونا المستجد؟ لا شك أنه امام ندرة الكمامات في الأسواق بسبب تهاطل الطلبات على اقتنائها ينصح مسؤولو منظمة الصحة العالمية بضرورة إعطاء الأولية للعاملين في مجال الرعاية الصحية الموجودين في الخطوط الأمامية مع التاكيد على ضرورة عدم ارتداء من لا يعانون من أي أعراض مرضية الكمامات،سوى إن كانوا يقومون برعاية شخص مريض.

عمال القطاعات الصحية لهم الأولوية

هذا النقص في توافر الأقنعة دفع مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة إلى القول: إنه يسمح للعاملين في القطاعات الصحية بأن يستخدموا أقنعتهم الخاصة بهم. العاملون الصحيون ممن هم موجودون في الخطوط الأمامية هم في أمس الحاجة إلى الأقنعة، ثم إن المرضى ينبغي أن يرتدوا الكمامات لأن ذلك سيقلل من احتمال انتقال العدوى بين الأفراد. منظمة الصحة العالمية أكدت على ضرورة أن يرتدي أقارب المصابين بفيروس كورونا الأقنعة حماية لهم.

مايك رايان: ارتداء الكمامات من قبل العامة ليست له فائدة خاصة

الدكتور مايك رايان ، رئيس قسم مكافحة الأمراض الوبائية في منظمة الصحة العالمية ، قال للصحفيين يوم الاثنين "لا يوجد دليل محدد يشير إلى أن ارتداء الكمامات من قبل العامة ليست له فائدة خاصة".مضيفا "في الواقع ، هناك بعض الأدلة التي تشير إلى عكس ذلك تماما" ، مشيراً إلى "أن حمل كمامة غير مناسبة أو لمس الوجه أثناء خلعها أو ارتدائها في نقل العدوى ينطوي على مخاطر".

منذ عدة أشهر وبعد انتشار فيروس كورونا بدت الكمامات والأقنعة تختفي من رفوف المحلات والصيدليات، أكد مسؤولو الصحة الأمريكيون أن مرض كوفيد 19 ينتقل في الغالب من خلال السعال أوالعطس ومن ثم توالت الإرشادات الطبية مشددة على على التباعد الاجتماعي وضرورة غسل اليدين المتكرر إلى غير ذلك من التوجيهات. أما العاملون في القطاعات الصحية فاكدت الهيئات الصحية عبر العالم على ضرورة أن يحظوا بالأولوية في استخدام المعدات الوقائية بحكم وظيفتهم.

في 29 فبراير نشر طبيب الجراحة جيروم آدامز تغريدة يدغو الناس إلى التوقف عن شراء الكمامات

"الكمامات غير فاعلة ولا تمنع الناس من الإصابة بفيروس كورونا.. لكن لو أن موظفي الرعاية الصحية وجدوا صعوبة في الحصول عليها للحماية من المرضى فإن ذلك يعرضهم وكذا المجتمع للخطر ".

ارتداء الكمامة شائع منذ فترة طويلة في آسيا

لكن ارتداء الكمامة شائع منذ فترة طويلة في بعض البلدان خلال تفشي أمراض تتعلق بالجهاز التنفسي، خاصة في أجزاء من آسيا. مع تزايد التساؤلات حول ما إذا كان بإمكان الأشخاص في بعض الأحيان نقل عدوى الفيروس إن لم يكونوا على علم بأنهم يحملون أعراضه .وفي هذا السياق قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إن مستشاريه العلميين أوضحوا له أن عامة الناس يجب ألا يتهافتوا على شراء الكمامات فالأولية القصوى ينبغي أن تعطى إلى العاملين في القطاعات الصحية

الرئيس الامريكي دونالد ترامب:

"ارتد وشاحًا إذا أردت.. ليس بالضرورة أن تحمل كمامة..حمل وشاح ليس بالفكرة السيئة على الأقل ولفترة من الزمن."

الدكتور أنتوني فوسي ، رئيس مكافحة الأمراض المعدية في المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة قال لشبكة سي " إنه بمجرد وجود ما يكفي من الأقنعة، قد تكون هنالك مرونة نحن بصدد التفكير بشأنها تقضي بتوسيع توصيات استخدامها على نطاقات أوسع."

موقع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منه قدم نصائح عديدة بشان الوقاية من عدوى فيروس كورونا، آخرها : "إذا لم تكن مريضًا فأنت في غنى عن ارتداء كمامة .. إلا إذا كنت تعتني بشخص مريض"