المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ربّان حاملة طائرات أمريكية يستغيث خوفاً من فتك كورونا بأفراد طاقمه

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
حاملة الطائرات الأمريكية ثيودور روزفيلت
حاملة الطائرات الأمريكية ثيودور روزفيلت   -   حقوق النشر  أ ب

أرسل ربان حاملة طائرات أمريكية برسالة استغاثة عاجلة مطالباً بسرعة إجلاء الآلاف من أفراد طاقمه بعد إصابة البعض منهم بفيروس كورونا المستجد.

وتقدر البحرية الأمريكية العدد الكامل لطاقم الحاملة بحوالي 5000 شخص. وقالت مصادر لم تكشف عن هويتها إن 80 منهم أصيبوا بالفيروس.

وقال القبطان بريت كروزيير في رسالته: "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة. إذا لم نتحرك الآن، سنفشل في حماية المورد الأكثر ثقة لدنيا وهو البحارة".

وأبحرت الحاملة "ثيودور روزفيلت" في المحيط الهادي قبل اكتشاف إصابة أول فرد بطاقمها بكوفيد-19 لتضطر إلى الرسو بجزيرة غوام الأمريكية.

إلا أن غوام نفسها تعتبر بؤرة للإصابة بالفيروس في منطقة المحيط الهادي حيث توفي شخصان وأصيب حوالي 60 شخصاً في وقت تعاني فيه الجزيرة من نقص في المعدات وسبل علاج والتصدي لكورونا.

وقال مارك إسبر، وزير الدفاع الأمريكي، إن الوقت ليس مناسباً لإجلاء طاقم السفينة بالجزيرة بعد.

وطبقاً لتوماس مودلي، السكرتير المؤقت للبحرية الأمريكية، تسعى السلطات لإجلاء طاقم السفينة منذ عدة أيام عبر التفاوض مع حكومة غوام المحلية لتتوفير فنادق وخِيام لحجر البحارة صحياً بها في ظل نقص آسِرة المستشفيات بالجزيرة.

وقال الأدميرال جون أكيلينو، رئيس فيلق البحرية الأمريكية بالمحيط الهادي، إن السلطات تسعى لتنفيذ خطة تشمل تناوب إجلاء البحارة على عدة مراحل وتعقيم السفينة كحل لمشكلة نقص الآسِرة في غوام.