عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كورونا: بصق على الشرطة بدعوى إصابته بالفيروس.. فكان مصيره الحبس لـ 14 شهرا بجزيرة غوايان

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
كورونا: بصق على الشرطة بدعوى إصابته بالفيروس.. فكان مصيره الحبس لـ 14 شهرا بجزيرة غوايان
حقوق النشر  JODY AMIET/AFP
حجم النص Aa Aa

حكم على رجل في غويانا الفرنسية بالسجن 14 شهرا بعدما بصق على عناصر درك مدعيا أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، على ما أفاد المدعي العام في كايين وكالة فرانس برس.

وكان عناصر الدرك حضروا إلى منزل الرجل السبت بعدما بلغهم انه يعنّف والدته وشقيقته، في كورو في غرب هذه المنطقة الفرنسية الواقعة في أميركا الجنوبية.

وأوضح مصدر قضائي أن الرجل "الذي بدا ثملا، راح يبصق على عناصر الدرك مدعيا أنه مصاب بفيروس كورونا".

ووضع الرجل في الحبس على ذمة التحقيق مدة 48 ساعة وأجري له فحص تبين بنتيجته أنه غير مصاب بمرض كوفيد-19. وقد حوكم فورا وأودع السجن.

وتخضع غويانا الفرنسية وهي منطقة شاسعة تمتد على أكثر من 83 ألف كيلومتر مربع شمال البرازيل، لحظر تجول معمم من الساعة التاسعة مساء إلى الخامسة صباحا حتى 15 نيسان/أبريل لمكافحة انتشار الفيروس.

وسجلت فيها 43 إصابة بالفيروس فيما عدد سكانها 300 ألف نسمة.