عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المملكة المتحدة تنوي إجراء 100 ألف اختبار للكشف عن الإصابة بكورونا بحلول نهاية الشهر

محادثة
Virus Outbreak Britain
Virus Outbreak Britain   -   حقوق النشر  Matt Dunham/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أن المملكة المتحدة تسعى إلى إجراء 100 ألف اختبار يومي للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا بحلول نهاية شهر أبريل-نيسان. وستقوم السلطات الصحية بإجراء الاختبارات على 4 مراحل حيث سيتم رفع عدد الاختبارات اليومية إلى 25 ألف اختبار بحلول منتصف الشهر الحالي على أن يصل العدد إلى 100 ألف في أواخر الشهر. ويأتي إعلان وزير الصحة في أعقاب الانتقادات الكبيرة التي وجهت للحكومة بسبب نقص عمليات الكشف المبكر عن الفيروس المستجد.

وتقوم المملكة المتحدة حاليا بإجراء 10 آلاف اختبار يومي حيث أوضح هانكوك أن هناك العديد من التحديات لزيادة الاختبارات الخاصة بالكشف، في إشارة إلى نقص أجهزة الكشف والمسح. وأكد وزير الصحة البريطاني أن الحكومة تعمل مع جهات مختصة "لبناء صناعة تشخيص بريطانية على نطاق واسع"، وقال: "لم نبدأ هذه الأزمة بصناعة تشخيص كبيرة ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكننا بناء واحدة". وحسب مات هانكوك ستلغي الحكومة البريطانية 13.4 مليار جنيه استرليني من ديون الخدمات الصحية الوطنية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد وعد بأن السلطات "ستزيد بـ "شكل واسع النطاق" فحوصات الكشف عن فيروس كورونا المستجد بعدما سجلت البلاد عدد وفيات قياسي تجاوز 500 وفاة لليوم الثاني على التوالي. وجاء إعلان جونسون وسط تزايد الانتقادات لاخفاق الحكومة في توفير عمليات فحص واسعة خاصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 569 وفاة بالفيروس في بريطانيا خلال الساعات الـ 24 من يوم الأربعاء إلى يوم الخميس في أكبر ارتفاع في يوم واحد. وجاء ذلك بعد تسجيل 563 وفاة خلال الـ 24 ساعة التي سبقت.

ويقبع جونسون في العزل الذاتي منذ إعلان اصابته بالفيروس في 27 مارس-آذار. وقال المتحدث الرسمي باسمه للصحافيين الخميس إنه "لا يزال يعاني من أعراض طفيفة". وفي رسالة فيديو نشرت مساء الأربعاء، قال جونسون إن إجراء الفحوصات هو الطريق للخروج من الأزمة. وأضاف: "نحن ايضا سنزيد من عمليات الفحص على نطاق واسع. وكما قلت منذ أسابيع وأسابيع فإن هذه الفحوصات هي الطريق للخروج من الأزمة".