عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس بلدية يدعو السكان لحفر قبور لتشجيعهم على الالتزام بالعزل

محادثة
رئيس بلدية يدعو السكان لحفر قبور لتشجيعهم على الالتزام بالعزل
حقوق النشر  Manu Brabo/AP
حجم النص Aa Aa

لجأ عمدة أوكراني إلى حفر مئات القبور لتشجيع الناس على التزام العزل بسبب انتشار وباء كوفيد-19. وأثارت هذه الخطوة جدلا، حيث لم تسجل مدينة دنيبرو التي يحكمها أي حالة وفاة حتى الآن بسبب الوباء.

وتم حفر ما مجموعه 615 قبرا في عدة مقابر، وتجهيز ألفي كيس عازل، في هذه المدينة الصناعية التي يبلغ عدد سكانها نحو مليون نسمة والواقعة وسط شرق أوكرانيا، حسبما أفادت المتحدثة باسم البلدية لوليا فيتفيتسكا لوكالة فرانس برس.

وأطلق المبادرة العمدة بوريس فيلاتوف، وهو رجل أعمال غني ومنفتح ونشيط على منصات التواصل الاجتماعي.

وقد كتب على صفحته في موقع "فيسبوك" في الثاني من نيسان/ أبريل "إلى أولئك الذين لم يدركوا بعد: نحن نستعد للأسوأ"، معلناً عن نيته حفر مئات القبور مناشدا السكان الالتزام بقواعد العزل المنزلي والذي غالبا ما يتجاهلها السكان.

وقال العمدة "إنها مسألة حياة أو موت، دون أي مبالغة" ملوحا بغرامة قدرها 17 ألف هريفنيا (570 يورو) لمن لا يلتزم بالعزل. وتعد الغرامة مبلغا كبيرا في هذا البلد الذي يعد أحد أفقر دول أوروبا.

تباين واختلاف الآراء

تباينت الآراء حول هذه المبادرة، فقد سجلت المدينة 13 إصابة بالوباء دون أي وفاة. وتم الإعلان عن 1462 إصابة في أوكرانيا بينها 45 وفاة.

واعتبر الكاتب إيان فاليتوف، البالغ 56 عاما، والذي يحظى بشعبية واسعة، وهو أحد سكان المدينة أن العمدة محق بهذا التصرف وبالتلويح بهذه "الفزاعة" لحث مواطنيه "للتصرف بجدية أكثر" حيال الوباء.

وقال لوكالة فرانس برس "إن العمدة اتبع نهجاً نفسياً جيداً من خلال اجبار الناس على تخيل أنفسهم كيف سيتم وضعهم في هذه القبور".

وأضاف أنه إذا تجنبت المدينة الوفيات "فسيكون ذلك أفضل. وإذا حدثت الفاجعة - لا قدر الله - فمن الأفضل أن تكون مستعدًا".

ويعارضه الرأي إيفان كراسيكوف، وهو رئيس منظمة غير حكومية محلية تراقب بشكل خاص أنشطة البلدية شاجبا "الأزمة العصبية التي يعاني منها العمدة" العاجز عن إدارة الموقف.

وقال لوكالة فرانس برس "بدل تركيز كل الجهود على تهيئة المستشفيات" والوقاية، فإننا "نتحدث فقط عن القبور. هذا ليس أمراً طبيعياً ولا يؤدي سوى إلى نشر الهلع".