عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: "شبح مرعب" يطارد ماليزيين ليلاً لإجبارهم على الالتزام بالحجر

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: "شبح مرعب" يطارد ماليزيين ليلاً لإجبارهم على الالتزام بالحجر
حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

يقوم الماليزي محمد أرابيل ألياس بجولات دورية ليلية في قريته الصغيرة في شمال شرق البلاد، متنكراً بزي شبح، بهدف إخافة السكان وإجبارهم على البقاء في بيوتهم.

السبب في هذا القرار الغريب؟ بحسب ألياس هو الحدّ من انتشار وباء كوفيد-19!

وعلى ذمة الشبح، الذي تحدث إلى فرانس برس، إن بعض الأطفال والأولاد الذين خالفوا قرار الحجر، عادوا إلى بيوتهم في الليل ليخبروا أهاليهم أنهم شاهدوا "شبحاً" يمشي إلى جانب الطريق، كما نرى في الفيديو أعلاه.

ويؤكد محمد عبدالله، وهو أحد سكان القرية، أن الأولاد والمراهقين "يركضون كالمجانين عندما يرون الشبح وأنهم الآن صاروا يتأكدون من غيابه قبل الخروج من البيت"، ما يعتبر أمراً إيجابياً في زمن الحجر.

وكما غيرها من الدول حول العالم، أمرت الحكومة الماليزية السكان بالبقاء في داخل بيوتهم، مغلقة المؤسسات التعليمية والمتاجر التي لا تبيع المواد الأساسية والضرورية.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت إصابة نحو 5 آلاف شخص كما سجلت 80 وفية بسبب الفيروس.

ويقول ألياس إنه قرر أن يبدأ القيام بدوريات الشبح بعدما ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في ماليزيا بشكل قوي ويضيف "أتابع الأخبار وأرى المزيد من الوفيات.. لذا.. قررت إخافة الناس".

ولا تزال المجتمعات الصغيرة، كقرية كمامان التي يتجول الشبح فيها ليلاً، تؤمن فعلاً بوجود الأشباح والقوى فوق الطبيعية والخارقة والخرافات، كغيرها من المجتمعات الريفية حول العالم.

ونشر ألياس صورته برداء الشبح الأبيض في وسائل التواصل الاجتماعي فما كان من عناصر الشرطة إلا أن بادروه بزيارة. واعتقد ألياس بداية أنهم سيعتقلونه ولكنّه تلقى شكراً منهم.