عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: خوار جماعي في بلدة بريطانية بسبب الحجر الصحي جراء كورونا

شاهد: خوار جماعي في بلدة بريطانية بسبب الحجر الصحي جراء كورونا
حقوق النشر  The Belper Moo/ Facebook
حجم النص Aa Aa

بالقرب من ديربيشاير في المملكة المتحدة، توصل سكان بلدة بيبلر لطريقة ذكية وسهلة للتخلص من شعور الوحدة والملل بسبب إجراءات الحجر الصحي جراء فيروس كورونا المستجد. الفكرة إستوحيت من الأبقار التي أقل ما يقال عنها أنه يتم تقليدها من نوافذ وشرفات المنازل.

في كل مساء عند الساعة 6:30 مساءاً وإلى غاية 06:32 بالتوقيت المحلي، يخرج السكان في بيلبر بصوت واحد للخوار في إطار مبادرة "Belper Moo ذا بيلبر مو". يقول أحد مبتكري الفكرة، جاسبر وورد البالغ من العمر 44 عامًا، ليورونيوز"مهمة ذا بيلبر مو كانت واضحة من البداية، محاربة التوتر والقلق والوحدة بشكل جماعي وغنائي سهل".

وارد الذي يعمل كمستشار في التعليم يوضح أنه في البداية تم استخدام خُوار البقر لمدة دقيقتين في أوقات الاستراحة كوسيلة للتخفيف من التوتر عند الشباب المحبوس، وتطور الأمر إلى نشاط يومي موسع عندما أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسن قرار الحجر في 23 مارس/ آذار الماضي، وطلب من السكان في كامل المملكة عدم مغادرة بيوتهم سوى لأغراض محدودة للغاية".

يقدر وارد عدد المشاركين في هذه المبادرة بالمئات بعد أزيد من أسبوعين من الإجراءات الصارمة المفروضة في البلدة. ويشير إلى أن أعداد المشاركين يتضاعف في الأمسيات الدافئة وهذا ما تظهره مقاطع الفيديو الخاصة بالأشخاص المشاركين في ذا بيلبر مو" على مواقع التواصل الاجتماعي.

يقوم السكان بتصوير الخوار الجماعي على هواتفهم بهدف مشاركتها مع وراد مواقع التواصل الاجتماعي عبر كامل مناطق المملكة وحتى خارحها. كما يلجأ البعض الآخر للاستعانة بمكبرات الصوت أو أجهزة إلكترونية غريبة وحتى الوسائل التقليدية كأنابيب السباكة لإيصال خوارهم إلى أبعد مكان.

المبادرة لا تتطلب الكثير من الشروط من المشاركين سوى البقاء في المنزل واحترام القيود للحد من إنتشار الفيروس التاجي.

لاقت الفكرة إعجابا كبيرا في المملكة وانتشرت في أجزاء مختلفة بما في ذلك إيسكس ولانكاشير. بل وتعدت الحدود، حيث تلقى وورد عدة تقارير عن الخوار الدولي من كل من الولايات المتحدة وإسبانيا ونيوزيلندا وأستراليا.

هذا وبلغ عدد المصابين بفيروس كوفيد-19 في المملكة المتحدة أكثر من 98500 حالة مؤكدة من بينها 12868 حالة وفاة وفقًا للبيانات الحكومية. فيما قدر عدد حالات الإصابة في ديربيشاير 755 حالة. وأعلن وزير الخارجية البريطاني أن الحكومة لا تتوقع إجراء تغييرات على قيود الإغلاق جراء الفيروس هذا الأسبوع.