عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مختبر الفيروس الفتاك في ووهان.. وتحميل الصين وزر تفشيه وإخفاء معلومات حوله

محادثة
euronews_icons_loading
مختبر الفيروس الفتاك في ووهان.. وتحميل الصين وزر تفشيه وإخفاء معلومات حوله
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

نفت الصين الجمعة أن تكون تستّرت على حجم تفشي فيروس كورونا المستجد لديها، وفق ما أفادت وزارة خارجيتها في ردّها على الشكوك المتزايدة من قوى غربية على رأسها الولايات المتحدة.

وأقر متحدّث باسم وزارة الخارجية الصينية بأن التفشّي السريع للفيروس ساهم في تعداد أقل نجم عنه رفع الصين لحصيلة الوفيات لديها في وقت سابق الجمعة. لكنه أضاف "لم يكن هناك أي تستّر قط ولن نسمح بأي تستّر".

وانضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لسياسيين غربيين آخريين عبروا عن تشككهم فيما تصدره السلطات الصينية من معلومات بشأن تفشي الفيروس منذ ظهوره في مدينة ووهان بنهاية العام الماضي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن بلاده فتحت تحقيقاً مفصلاً حول إمكانية تفشي الفيروس مع الوضع في الاعتبار إمكانية نشأته بمختبر في ووهان كما أفاد مقال بصحيفة واشنطن بوست.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد اتهمت بكين بأنها "أخفت" خطورة الوباء عندما بدأ في الصين.

وحذّرت المملكة المتحدة الصين الخميس من أنّها يجب أن تُجيب على "أسئلة صعبة حول ظهور الفيروس ولماذا لم يتمّ وقفه قبل الآن".

"حملة تشويه"

وفي محادثة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، قال الرئيس الصيني شي جينبينغ إن الانتقادات الغربية الموجهة لبلاده تضر بجهود مكافحة تفشي الفيروس ووصف بوتين الانتقادات بـ"الحملة لتشويه الصين".

كذلك أكد الناطق باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان إن الافتراض القائم على نشأة الفيروس بمعمل صيني "لا يستند على أي أساس علمي".

وكان ليجيان قد اقترح سابقاً أن يكون الفيروس قد انتقل إلى الصين عبر جنود أمريكيين.

ولكن حدة النبرة الصينية انخفضت الجمعة فدعت إلى الوحدة الدولية في مواجهة انتشار الفيروس.

وعاد ليجيان وقال إنه "من الضروري أن تتحد كل الدول لمكافحة الوباء وكسب الحرب ضد كوفيد-19"، وذلك بعدما صرح ماكرون لصحيفة "فايننشال تايمز" الخميس أنه من "السذاجة" القول إن إدارة الصين للأزمة كانت أفضل من إدارة الدول الغربية.