عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرض الحجر على مدينة إيطالية غداة وفاة رئيس بلديتها بفيروس كورونا

محادثة
الشرطة الإيطالية
الشرطة الإيطالية   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

وضعت مدينة سافيانو الإيطالية الأحد في الحجر الصحي غداة جنازة رئيس بلديتها بمشاركة نحو مئتي شخص رغم الإغلاق العام، وفق ما أعلنت عنه السلطات. وقال فينشنزو دي لوكا حاكم منطقة كامبانيا في جنوب إيطاليا إن "وضع مدينة سافيانو في الحجر كان قرارا لا بد منه لتجنب نشوء بؤرة انتشار وحماية صحة مواطني سافيانو والمدن المجاورة".

وبثت وسائل الإعلام الإيطالية السبت مشاهد لنحو مئتي شخص مجتمعين في سافيانو التي يبلغ عدد سكانها 15 ألف نسمة وتجاور نابولي وفيسوفا، وذلك لمواكبة نعش كارمين سوميسي، الطبيب ورئيس بلدية المدينة الذي قضى بفيروس كورونا الجمعة.

ورغم أن التجمعات محظورة تماما في البلاد، قوبل مشيعو رئيس البلدية بالتصفيق وإطلاق البالونات على مرأى من عناصر الأمن الذين لم يتدخلوا. وأوضح دي لوكا أن إعلان الحجر الصحي في المدينة المقرر حتى السبت 25 الجاري هو "أيضا بادرة احترام حيال طبيب كبير وعائلته". وأضاف "إنه تحية للتضحيات التي بذلها مواطنون كثر احترموا القواعد".

وقبل بضعة أسابيع، تداولت مواقع التواصل الإجتماعي شريطا مصورا أظهر دي لوكا ومسؤولين آخرين يعبرون عن استيائهم من سلوك بعض الإيطاليين خلال فترة الإغلاق.