Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: ألمان يرفضون التخلي عن الخبز والكرواسون الفرنسي رغم إغلاق الحدود جراء كورونا

شاهد: ألمان يرفضون التخلي عن الخبز والكرواسون الفرنسي رغم إغلاق الحدود جراء كورونا
Copyright JEAN-CHRISTOPHE VERHAEGEN/AFP
Copyright JEAN-CHRISTOPHE VERHAEGEN/AFP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ظهر هارتموت في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيما كان "يصطاد" خبز الباغيت والكرواسان من الخبازة الفرنسية... باستخدام قصبة صيد. وراودته الفكرة لتكون بمثابة تأكيد على "الصداقة الفرنسية الألمانية"

اعلان

يواصل سكان قرية ألمانية واقعة على الحدود مع فرنسا التزود بالباغيت "الخبز" والكرواسان فيما تغلق بلدان العالم حدودها للحد من تفشي فيروس كورونا، وهم يبتكرون طرقا للحصول على هذه المنتجات يوميا.

من متجرها الواقع في المركز الحدودي الفرنسي القديم في بلدة كارلينغ في موزيل، أمام مخبزة مريم جانسم بوالي عشرات الأمتار لاجتيازها كل صباح، باستثناء يوم الاثنين، لتسليم منتجات طلبها عبر الهاتف للزبائن على الجانب الآخر من نهر الراين حيث منعوا من عبور الحدود.

فبعد فرض إجراءات حظر السفر بين البلدين في ظل انتشار كوفيد 19، لم يعد الزبائن في الجانب الألماني "يجرؤون على المجيء" وفق ما أوضحت جانسم بوالي التي تضع مريولا أبيض وتحمي وجهها بقناع واق. من بين أكثر زبائنها ولاء، هارتموت فاي البالغ من العمر 52 عاما والقاطن في قرية لاوترباخ. هارتموت يشتري المعجنات من فرنسا منذ "عقود".

ظهر في مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي فيما كان "يصطاد" خبز الباغيت والكرواسان من الخبازة الفرنسية... باستخدام صنارة (قصبة) صيد. وراودته الفكرة لتكون بمثابة تأكيد على "الصداقة الفرنسية الألمانية" كما قال مبتسما. وأضاف "إنها مسألة تقاليد. نحن نشتري خبزنا من فرنسا منذ عقود".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مظاهرات في ولايات أميركية ضد الحجر رغم تصدر البلاد لأرقام الوفيات والمصابين بكورونا

زعماء "مثلث فايمار" يجتمعون في برلين لتسوية الخلافات ومناقشة دعم أوكرانيا

ماكرون وشولتس يجريان محادثات في هامبورغ ويتعهّدان دعم إسرائيل