عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوفيد-19: العلماء في بريطانيا على وشك البدء باختبار لقاح على البشر هذا الأسبوع

محادثة
قوارير يستعملها صيادلة في دراسة تخص لقاحا محتملا لكوفيد-19 / و م ا 2020/03/16
قوارير يستعملها صيادلة في دراسة تخص لقاحا محتملا لكوفيد-19 / و م ا 2020/03/16   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت المملكة المتحدة استعدادها لبدء تجارب على الأشخاص للقاح محتمل لفيروس كورونا، وذلك بإجراء اختبارات هذا الأسبوع.

وقد أعلن وزير الصحة مات هانوك أن الاختبارات على الأشخاص ستبدأ يوم الخميس، وأنها ستضاف إلى تجارب أخرى مماثلة تجرى حاليا في أنحاء من العالم.

وقال هانوك إن الدواء الذي أطلق عليه اسم "تشادوكس1 أنكوفيد-19"، طوره علماء في جامعة أكسفورد، وأن معدل نجاحه هو 80 في المائة. وقد تم تكوين هذا اللقاح باستخدام فيروس للشامبنزي، قبل تعديله جينيا لحمل كوفيد-19.

وقال هانوك خلال مؤتمر صحافي، إن الاختبار يبقى علما غير مؤكد، وإنه في الأوقات العادية يتطلب الوصول إلى هذه المرحلة سنوات عدة.

وأضاف هانوك القول إنه يتم الاستثمار في القدرة التصنيعية، حتى إذا أثبتت هذه اللقاحات نجاعتها، فإنه يتم توفيرها إلى المواطنين البريطانيين في الوقت الممكن.

وتوجد حاليا أكثر من 30 شركة تتسابق في أنحاء العالم، من أجل تطوير لقاح لوباء كوفيد-19، الذي تسبب في وفاة عشرات آلاف الأشخاص.

وعلى المستوى الأوروبي تفيد تقارير أن هولندا جندت أشخاصا، لاختبار اللقاح المعروف ضد السل (بي سي جي/عصية كالميت غيران)، الذي تتم مناولته فعليا لعديد التلاميذ لحمايتهم من داء السل.

وفي ألمانيا تقول شركة "كيورفاك" إنها تستعد لإخضاع أشخاص لتجارب تقوم على الحمض النووي الريبوزي الرسول (أم. آر. أن. أيه) الخاص بها، هذا الصيف. أما في إيطاليا فتقدر شركة "تاكيس بيوتاك" البدء باختبارات لقاح مطور عن طريق الحمض النووي، خلال هذا الخريف.