عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وباء كورونا: آخر المستجدات لحظة بلحظة

محادثة
euronews_icons_loading
Virus Outbreak Turkey
Virus Outbreak Turkey   -   حقوق النشر  Ibrahim Laleli/ِAP.
حجم النص Aa Aa

أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقلّ عن 193930 شخصاً في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق تعداد أعدّته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الجمعة حتى الساعة 19,00 ت غ. وشُخّصت أكثر من مليونين و770 ألفاً و750 إصابة رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء. وهذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعلياً إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلّب علاجا في المستشفى. وبين المصابين، تعافى ما لا يقلّ عن 736 ألف شخص. منذ الخميس، أحصيت 4801 وفاة و74168 اصابة جديدة في العالم. الدول التي سجلت أكبر عدد وفيات جديدة هي المملكة المتحدة (684) والولايات المتحدة (601) وإيطاليا (420). الولايات المتحدة التي سجّلت رسمياً أول وفاة نهاية شباط/فبراير هي الدولة الأكثر تضرّراً جراء الوباء بكل المقاييس إذ بلغت حصيلة الوفيات لديها 50360 حالة من أصل 884004 إصابة، فيما أعلنت السلطات شفاء 81338 شخصا على الأقل. والدول الأكثر تضرراً بعد الولايات المتحدة هي إيطاليا مع 25969 وفاة من أصل 192994 إصابة، ثم إسبانيا مع 22524 وفاة من أصل 219764 إصابة، وفرنسا مع 22245 وفاة من أصل 159828 إصابة، والمملكة المتحدة مع 19506 وفاة من أصل 143464 إصابة. وسجّلت الصين القارية (من دون ماكاو وهونغ كونغ)، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى أواخر كانون الأول/ديسمبر، إجمالي 82804 إصابة (6 حالات جديدة بين الخميس والجمعة) بينها 4632 وفاة، فيما شفي 77257 أشخاص. منذ الخميس الساعة 19,00 ت.غ أعلنت سيراليون عن تسجيل أول حالات وفاة على صلة بكوفيد-19 عل أراضيها. وبلغت الوفيات في أوروبا الجمعة الساعة 19,00 ت.غ 119211 من أصل مليون 329695 إصابة، وفي الولايات المتحدة وكندا 52689 وفاة (927543 إصابة) وفي آسيا 7664 وفاة (188320 إصابة) وفي أميركا اللاتينية والكاريبي 6815 وفاة (124389 إصابة) وفي الشرق الأوسط 6122 وفيات (146298 إصابة) وفي افريقيا 1326 وفاة (28542 إصابة) وفي أوقيانيا 103 وفيات (7964 إصابة). أعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة فرانس برس من السلطات الوطنية المختصة وإلى معلومات منظمة الصحة العالمية.