عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لجنة فرنسية مستقلة تصادق على نظام لتعقب المصابين بكوفيد-19

محادثة
لجنة فرنسية مستقلة تصادق على نظام لتعقب المصابين بكوفيد-19
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

صادقت اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات الفرنسية الأحد بشروط على نظام وضعته الحكومة الفرنسية لتعقب الأفراد ورصد التواصل مع أشخاص مصابين بفيروس كورونا المستجد، سعياً لاحتواء انتشاره.

واللجنة الوطنية للمعلوماتية والحرية هيئة إدارية مستقلة مكلفة بالسهر على عدم مساس الأنظمة المعلوماتية بحقوق الإنسان والحياة الخاصة والحريات.

ورأت اللجنة أن تطبيق "ستوب كوفيد" لتعقب المصابين "مناسب" لكن بشرط تعزيز الضمانات بحماية الحريات وتقييم فائدته بانتظام.

وسيسمح هذا التطبيق الخاص بالهواتف الذكية في مرحلة رفع الحجر المنزلي اعتباراً من 11 أيار/مايو برصد التواصل مع المصابين بوباء كوفيد-19.

ويقوم النظام المستوحى من الاستراتيجيات المطبقة في سنغافورة بصورة خاصة، بتنبيه الأشخاص الذين قاموا بتنزيله على هواتفهم حين يقتربون من أشخاص تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا المستجد في القطار أو المترو على سبيل المثال، بشرط أن يكون المصابون أيضا نزلوه على هواتفهم.

وتدرس عدة دول أوروبية أخرى هذا النوع من التطبيقات.

ووعدت الحكومة بنشره في فرنسا على أساس طوعي، وبشرط عدم كشف الأسماء، متعهدة بأن يكون موقتاً وشفافاً.

والهدف هو تشجيع الأشخاص الذين يتم تنبيههم على الخضوع بدورهم لفحص وعزل أنفسهم. كما سيسمح تطبيق "ستوب كوفيد" بوضع خارطة لتطور الوباء الذي أودى بـ22614 شخصاً في فرنسا منذ مطلع آذار/مارس، وفق حصيلة أعلنت في 25 نيسان/أبريل.

أ ب

ورأت اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات أنه في "سياق استثنائي من التعاطي مع أزمة"، فإن الجهاز مطابق للمعايير الأوروبية "إذا تم احترام بعض الشروط".

وشددت على وجوب أن "يندرج ضمن خطة إجمالية" لمكافحة الوباء ويحترم قاعدة التطوع ويستخدم أسماء مستعارة.

كما لفتت إلى عدم جواز رفض إجراء فحص أو بيع تذكرة قطار لأي شخص يرفض استخدام التطبيق.

واعتبرت أن فاعلية التطبيق تتوقف على "اعتماده بشكل واسع" بين الفرنسيين، في حين يقول 39% فقط منهم إنهم يثقون في الحكومة للتصدي للفيروس بشكل فعال، وفق استطلاع للرأي أجراه معهد إيفوب لحساب صحيفة "جورنال دو ديمانش".

وتعرض الحكومة الثلاثاء في الجمعية الوطنية استراتيجيتها لرفع الحجر المنزلي، ومن ضمنها نشر التطبيق.