عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس تنزانيا يطلب من مدغشقر "المشروب المعجزة" لعلاج كورونا

محادثة
الرئيس جون ماغوفولي
الرئيس جون ماغوفولي   -   حقوق النشر  Khalfan Said/AP
حجم النص Aa Aa

شكك رئيس تنزانيا جون ماغوفولي بقدرة اختبارات فيروس كورونا التي تم استيرادها، على تقصي انتشار الوباء في بلده.

وأبدى ماغوفولي ثقته في وصفة الأعشاب التي كان قد أعلن عنها رئيس مدغشقر أندري راجولينا، والذي طالب مواطنيه بالتسلح بما أسماه بالمشروب المعجزة، لمقاومة الفيروس، وأمر بتوزيع أكياس الشاي العشبي المسمى "كوفيد أورغانكس" المصنوع من نبات الشيح، على سكان العاصمة.

وقال ماغوفولي إنه أرسل مبعوثا إلى مدغشقر لإحضار خليط الشاي العشبي وتجريبه، بالرغم من أن خبراء أكدوا أنه لا يوجد نتائج أكيدة حول علاج هذا الخليط للمرضى المصابين بكورونا.

وكان الرئيس التنزاني قد تلقى انتقادات بسبب طريقة تعامله مع أزمة تفشي وباء كورونا، ورفضه إغلاق الأسواق ودور العبادة، حيث قال إن الفيروس لا يمكنه أن يدخل جسد المسيح.

موجة الانتقادات هذه استمرت بعد تصريحاته حول جدوى الاختبارات التي استوردتها تنزانيا، ومطالبته بجلب خليط الرئيس راجولينا، كعلاج للفيروس.

ويوجد في تنزانيا نحو 480 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، بحسب الاحصاءات الرسمية، وهو ما تكذبه المعارضة، وتقول إن الأرقام الحقيقية لم يعلن عنها.

ويسعى ماغوفولي للبدء في تحقيق مع المختبرات الوطنية، بعد أن توصلت الاختبارات لنتائج موجبة عند بعض الأشخاص، بالرغم من أنهم لا يحملون الفيروس.