عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بومبيو: لدينا أدلة مهمة غير "يقينية" بتسرب كورونا من مختبر في ووهان

محادثة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو   -   حقوق النشر  AP   -   Jacquelyn Martin
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الخارجية الأمريكي جورج بومبيو أن لدى الولايات المتحدة أدلة مهمة تؤكد أن مختبرا صينيا في مدينة ووهان هو مصدر انتشار فيروس كورونا، إلا أنه نوه إلى أن هذه الأدلة لا تصل حد اليقين.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي عن تصريحات العديد من المسؤولين الاميركيين المتناقضة في هذا الشأن، اكد بومبيو ان ليس هناك عدم انسجام وقال "ليس لدينا (إثبات) يقين، و(لكن) هناك أدلة مهمة على أن هذا جاء من المختبر. كلا التصريحين صحيحان".

واضاف "أدليت بهذين النوعين من التصريحات، وكذلك فعل أعضاء في الإدارة. كلها صحيحة". وبرر موقفه قائلا "نبحث جميعا عن اجابة دقيقة. الأمر طبيعي تماما، الناس يدرسون المعطيات ويتوصلون الى درجات يقين مختلفة".

وتتهم إدارة دونالد ترامب بكين بالتكتم على مدى انتشار الوباء، وتشتبه خصوصا في وقوع حادث في مختبر قريب من ووهان بؤرة كوفيد-19 تسبب بانتقال الفيروس إلى البشر. لكن تصريحات أميركية متناقضة تصدر منذ أسبوع. فقد أكد الرئيس ترامب الخميس الفائت أن لديه عناصر تتيح الاعتقاد أن المختبر هو فعلا مصدر الوباء، في حين أعلن بومبيو أنه يجهل ما إذا كان الأمر على هذا النحو.

والاحد، أورد وزير الخارجية ان هناك "عددا هائلا من الأدلة" تثبت هذه الفرضية ولكن من دون ان يعلنها.

من جهتها، قالت الاستخبارات الاميركية انها لم تتمكن حتى الان من التأكيد ما إذا كان الوباء "نتيجة حادث في مختبر ووهان"، فيما اعتبر كبير أطباء البيت الابيض انطوني فاوتشي بوضوح ان الفيروس "تطور في الطبيعة" أولا قبل ان ينتقل إلى البشر. ومن دون ان يخوض في مزيد من التفاصيل ويعرض "أدلته"، جدد بومبيو الاربعاء تحميل الصين المسؤولية. وقال "الاميركيون لا يزالون في خطر لاننا لا نعلم، ليس لدينا يقين حول المصدر، سواء كان المختبر (الصيني) أو مكانا آخر.

هناك طريقة بسيطة لايجاد الجواب: الشفافية والانفتاح"، مؤكدا ان واشنطن مستعدة لتقديم "مساعدة تقنية" إلى بكين إذا استدعى الأمر. وشدد بومبيو الذي هاجمه التلفزيون الصيني العام، على وجوب افساح المجال للولايات المتحدة وبقية العالم للوصول الى المختبر موضع الشبهات.

ودعا ايضا منظمة الصحة العالمية التي تتهمها إدارة ترامب بالانحياز للصين، الى المطالبة بتحقيق معمق حول مصدر الفيروس وكيفية تعامل بكين مع الازمة.

وبرر غياب الولايات المتحدة عن تيليتون عالمي نظمته المفوضية الأوروبية الاثنين وأتاح جمع 7,4 مليارات يورو دعما للجهود لإيجاد لقاح، بان الصين شاركت فيه. وقال بومبيو "الصين كانت هنا. ما يعني ان أولئك الذين قاموا بذلك، ما دام هذا الأمر بدأ في ووهان، في الصين، كانوا هنا، ونأسف لعدم دعوتهم إلى التزام الشفافية".