عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدوّنة تونسية تنشر محاكاة ساخرة من القرآن وأمر قضائي بملاحقتها

محادثة
شارع الحبيب بورقيبة في تونس العاصمة
شارع الحبيب بورقيبة في تونس العاصمة   -   حقوق النشر  FETHI BELAID/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

قرّر القضاء التونسي ملاحقة مدوّنة نشرت على الأنترنت نصاّ فيه محاكاة ساخرة من القرآن بتهمة "المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف"، على حد ما صرحت به محاميتها.

ونشرت الطالبة آمنة الشرقي (26 عاما) الاثنين نصّا ساخرا من القرآن بعنوان "سورة كورونا". وأوضحت المحامية إيناس الطرابلسي أنه تمت دعوة موكلتها من قبل الشرطة في العاصمة تونس الثلاثاء اثر فتح النيابة تحقيقا في الموضوع.

وقرّر المدعي العام الأربعاء بعد سماعها بالمحكمة الإبتدائية بتونس توجيه تهمة "المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف" للشرقي التي لم يتم توقيفها، وفق المحامية.

وبحسب المحامية، تتم مقاضاة الشرقي وفقا للمادة السادسة من الدستور التونسي التي تنص على أن "الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي. تلتزم الدولة بنشر قيم الاعتدال والتسامح وبحماية المقدّسات ومنع النيل منها، كما تلتزم بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها".

وتمثل الشرقي أمام الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس في 28 مايو. وندد نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بما قامت به الشرقي ووصفوه بالعمل "التحريضي" و"غير المحترم"، بينما دافع عنها آخرون واعتبروا أن التحقيق معها اعتداء على حرية التعبير.

وندد ممثلون لمنظمات المجتمع المدني بدعوتها للتحقيق، معربين عن مخاوف من محاولة "إسكات الناس" من قبل السلطات.

وعبّر "المرصد الوطني للدفاع عن مدنيّة الدولة" عن "استغرابه الشديد" لإيلاء "كل هذه الأهميّة لذلك النصّ" ودعا الى وجوب "احترام حريّة التعبير والمُعتقد كأساسٍ للدولة المدنيّة".