عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول نرويجي في العراق: داعش يستغل كورونا لإعادة ترتيب صفوفه

Access to the comments محادثة
تفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية خلال عملية تفتيش في الطارمية على بعد 50 كيلومترا شمالي بغداد في العراق
تفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية خلال عملية تفتيش في الطارمية على بعد 50 كيلومترا شمالي بغداد في العراق   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال رئيس القوة العسكرية النرويجية المتواجدة في العراق الأربعاء إن متشددي تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية يستغلون جائحة فيروس كورونا في إعادة ترتيب صفوفهم.

وقال المقدم شتاين غرونغستاد لصحيفة "في جي" النرويجية إن مقاتلي داعش يختبئون في مزارع زراعية قليلة السكان في العراق ويشنون هجمات على القوات العراقية المشغولة في تسيير إجراءات الحد من انتشار الفيروس التاجي في البلاد.

ولا يواجه العراق الوباء العالمي فحسب، بل أيضًا تجدد هجمات التنظيم المسلح وكذلك الأزمة المالية التي سببها انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها التاريخية. وتؤثر الأزمة المالية على العراق الذي يعتمد على صادرات النفط الخام لتمويل 90 بالمئة من ميزانية الدولة.

وأشار المقدم الذي يقود كتيبة عسكرية مكونة من 70 فردا إلى أن المقاتلين "يقيمون في مناطق زراعية وبالتالي ليسوا أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وقاموا خلال الأسابيع الأخيرة ،بإستهداف القوات العراقية".

وتابع المسؤول بوصفه الوضع القائم حاليا في العراق بأنه "مفارقة" وتابع "في وقت يتصارع فيه العالم مع الوباء، تتزايد هجمات داعش. تنظيم الدولة الإسلامية ينقل القتال من سوريا إلى العراق... (و) يزداد قوة من الناحيتين المالية والعسكرية".

ومنذ العام 2017، تتمركز كتيبة نرويجية في محافظة الأنبار الشاسعة بغرب العراق ومعظمها صحراوية، حيث تدرب وتقدم المشورة لقوات الأمن العراقية. ويسجل العراق لحد الآن أكثر من 2700 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وتوفي 109 أشخاص.

اسم الصحفي • رشيد سعيد قرني

المصادر الإضافية • أ ب