عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"أصابع كوفيد-19".. لغز جديد في سجل أعراض فيروس كورونا

محادثة
"أصابع كوفيد-19".. لغز جديد في سجل أعراض فيروس كورونا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

ما زال فايروس كورونا يدهش العلماء يوماً بعد يوم بغموضه الذي يشل قدرتهم على التنبؤ بقدراته وخصائصه ومآلاته.

السؤال الأحدث: ما علاقة الفيروس بأصابع القدمين؟ الجواب لدى أطباء الجلد.

مؤخراً بات العديد من الأطباء المختصين بالجلد والبشرة يعاينون أصابع أقدام عبر صور ترسل إليهم من المرضى أو من خلال المعاينة عبر اتصالات الفيديو، لأن نوعاً غريباً من الأعراض بات يتكشف رويداً رويداً.

تقول إستر فريمان، وهي طبيبة جلدية في مستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن، إنها كانت تتوقع ورود شكاوى تتعلق بمشاكل جلدية ناتجة عن الوباء، ولكن لم يخطر ببالها أن تكون على هذا الشكل وفي هذا الجزء تحديداً من الجسم: الأقدام.

فريمان عاينت الكثير من الأقدام منذ آذار/ مارس الماضي، عاينت عدداً يفوق ما عاينته خلال تاريخ ممارستها مهنتها كاملاً.

أ ب

لكن ما هي هذه الأعراض التي باتت تسبب ما يطلق عليه "أصابع كوفيد"؟

طفح جلدي وتورم مؤلم يسبب أحياناً الحكة بأصابع القدمين، مشابه لما يتم رصده على أقدام وأيدي الأشخاص الذين أمضوا أوقاتاً طويلة في الهواء الطلق في الجو البارد.

انتشار صور أصابع القدم الحمراء والطفح الجلدي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومجموعات اتصال الأطباء "مكنت بالفعل من التعرف السريع على الأعراض الجلدية من قبل الأطباء، وحان الوقت أن يجد العلم الرابط" وفقاً لمقال كتبه دكتور كانادي شينكاي من جامعة كاليفورنيا في دورية JAMA Dermatology.

لكن هل ملاحظة طفح أو تورم في قدميك يعني حتمية توجهك إلى قسم الطوارئ؟

وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الجلد فإن الجواب هو لا، لا تهرع إلى المستشفى إن كانت أصابعك هي مصدر القلق الوحيد دون أعراض أخرى.

وكانت الأكاديمية قد أصدرت توجيهاً في وقت سابق من هذا الشهر يفيد بأن العلاج عن بعد يجب أن يكون الخطوة الأولى لمن يشك بأن لديه "أصابع كوفيد"، وليس لديه أي سبب أو عرض آخر يستدعي العناية الصحية الطارئة، ومن ثم يأخذ الأطباء القرار المناسب.

تشرف إستر فريمان على سجل دولي للأطباء لـCOVID-19 للأطباء للإبلاغ عن حالات أعراض جلدية محتملة مرتبطة بالفيروسات.

تقول إنه من بين 500 تقرير ورد منذ أواخر آذار/ مارس، حوالي النصف كانوا عن طفح في القدمين.