عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف تتأثر الأنشطة الرياضية العالمية بأزمة فيروس كورونا المستجد؟

محادثة
من لقاء جمع بيرن ميونيخ وتشيلسي
من لقاء جمع بيرن ميونيخ وتشيلسي   -   حقوق النشر  GLYN KIRK/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

بعدما أدى فيروس كورونا المستجد الى فوضى في روزنامة الأحداث الرياضية، وصلت الى حد تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية وكأس أوروبا لكرة القدم، بدأت الحياة تعود تدريجيا الى الملاعب لكن من دون جمهور مع الالتزام بشروط صحية صارمة.

في ما يلي أبرز الأحداث التي تأثرت بالفيروس الذي تسبب حتى الأحد 17 مايو بوفاة أكثر من 315 ألف شخص من أصل نحو أربعة ملايين و700 ألف إصابة معلنة.

* أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020، أن الدورة ستقام بين 23 يوليو والثامن من أغسطس 2021، على أن تقام دورة الألعاب البارالمبية (لذوي الحاجات الخاصة) بين 24 أغسطس والخامس من سبتمبر.

وكانت الألعاب مقررة بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس 2020 قبل أن تقرر اللجنة والحكومة تأجيلها. وأكد مسؤولون يابانيون أن الدورة ستحتفظ باسمها "طوكيو 2020".

أنشأت اللجنة الأولمبية الدولية في 14 مايو صندوقا بقيمة 800 مليون دولار لمعالجة الصعوبات المالية الناجمة عن الجائحة.

* بات الدوري الالماني أول بطولة كبرى تعاود نشاطها في 16 مايو بعد توقف دام قرابة الشهرين بسبب تفشي فيروس كورونا ألمستجد.

وترافقت هذه العودة مع تطبيق بروتوكول صحي صارم يتعلق بتمارين الأندية والمنافسات وتصرفات اللاعبين وأفراد الجهاز الفني خارج الملعب.

ويمنع البروتوكول المصافحات بين اللاعبين أو الاحتفالات بالأهداف بالشكل المعهود، والتعقيم المتكرر للطابات. كما طلب من المتواجدين على مقاعد البدلاء وضع الكمامات الواقية.

وحدد الاتحاد الرابع من تموز/يوليو موعدا لاقامة نهائي كأس ألمانيا.

* يسير الدوري الإيطالي على خطى نظيره الألماني بعدما أبدت الأندية في 13 مايو رغبتها في استئناف الموسم في 13 يونيو، لكن في ظل تباينات في وجهات النظر لدى الأندية بين بعضها البعض، وبين السلطات الرياضية من جهة، والسلطات السياسية والصحية من جهة أخرى.

وسبق لأندية "سيري أ" أن أبدت نيتها إنهاء الموسم، لكنها تقدمت للمرة الأولى باقتراح تاريخ محدد، سيكون اعتماده مرتبطا بموافقة من حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.

وقد أعلن عن تسجيل إصابات جديدة في صفوف أندية بارما وتورينو وفيورنتينا وسمبدوريا الذي سبق أن أعلن في بداية الأزمة عن إصابات في صفوفه، على غرار فيورنتينا، يوفنتوس، أتالانتا، هيلاس فيرونا، وبريشيا.

* تأمل رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم في استئناف الموسم في 12 يونيو، وهي أجازت للأندية اعتبارا من 18 مايو، القيام بتمارين جماعية على ألا تتعدى المجموعات عشرة لاعبين كحد أقصى.

وعلقت منافسات الدرجتين الأولى والثانية منذ منتصف مارس حتى إشعار آخر، علما بأن الدرجة الثالثة (أعلى درجة غير احترافية) كانت قد خضعت لهذا الإجراء سابقا.

وأعلنت الرابطة في 10 مايو تسجيل خمس إصابات بالفيروس بين لاعبي أندية الدرجتين الأولى والثانية.

وسجلت إصابات في أندية مثل فالنسيا وألافيس وإسبانيول بالفيروس الذي تسبب بوفاة الرئيس السابق لريال مدريد لورنزو سانز عن 76 عاما.

وأرجأ الاتحاد نهائي مسابقة كأس الملك بين ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو الذي كان مقررا في 18 أبريل.

* تأمل رابطة الدوري الإنكليزي لكرة القدم في استئناف الموسم منتصف يونيو، لكنها لم تحدد موعدا لذلك. وتأمل الرابطة في التوصل مع الاندية الى اتفاق بشأن البروتوكول الصحي في 18 مايو، ما يتيح للفرق استئناف التمارين بعد ذلك.

وفي 11 مايو سمحت الحكومة البريطانية بإقامة المنافسات الرياضية اعتبارا من الأول من يونيو لكن من دون جمهور.

وتم تعليق المنافسات اعتبارا من منتصف مارس بعد إعلان نادي أرسنال إصابة مدربه الإسباني ميكل أرتيتا، بينما أكد تشلسي إصابة لاعبه الشاب كالوم هودسون-أودوي. كما أعلن نادي وست هام في 28 مارس، أن ثمانية من لاعبيه وضعوا في الحجر بعدما ظهرت عليهم عوارض الفيروس.

وفي 10 مايو، كشف برايتون عن تسجيل حالة إصابة ثالثة بين لاعبيه.

* أعلنت الحكومة الفرنسية في 28 أبريل أن منافسات دوري كرة القدم بدرجتيه الأولى والثانية لا يُمكن ان تستأنف قبل سبتمبر، ما دفع رابطة الدوري بعد يومين لإعلان التوقيف النهائي للموسم، وتتويج المتصدر باريس سان جرمان باللقب.

وكانت الرابطة قد أرجأت نهائي مسابقة كأس الرابطة من الرابع من أبريل الى موعد لم يحدد بعد.

* اتخذت دول عدة قرارات مرتبطة بعودة المنافسات من عدمها، مع تحديد الجمهورية التشيكية تاريخ 23 مايو، الدنمارك (28 منه)، صربيا (30 منه)، النمسا (الثاني من يونيو)، البرتغال (الرابع منه)، بلغاريا (الخامس منه)، كرواتيا (السادس منه)، تركيا (12 منه)، النروج (16 منه)، روسيا (21 منه)، وكرواتيا (30 مايو لمسابقة الكأس، ويستكمل دوري الدرجة الأولى اعتبارا من السادس من يونيو).

وفي الثامن من مايو، انطلق الموسم الجديد من الدوري الكوري الجنوبي لكرة القدم بعد تأخير نحو شهرين عن موعده الأصلي، وذلك في غياب المشجعين واعتماد تدابير صحية صارمة وتباعدا اجتماعيا بين الفريقين.

* بعد تأجيل لأكثر من مرة، اتخذت رابطة الدوري البلجيكي "برو ليغ" في 15 مايو قرار إنهاء الموسم بشكل مبكر وتتويج بروج باللقب بما أنه كان متصدرا بفارق 15 نقطة عن أقرب ملاحقيه قبل توقف البطولة مع تبقي مرحلة واحدة فقط على نهايتها.

* بات الدوري الهولندي في 24 أبريل أول بطولة وطنية في دولة منضوية تحت راية الاتحاد الأوروبي (ويفا)، يتم إنهاؤها بشكل مبكر، نظرا الى قرار الحكومة منع التجمعات العامة بما فيها المباريات دون جمهور، وذلك دون تتويج باللقب أو هبوط أي فريق للدرجة الثانية.

* اتخذت أندية عدة في أوروبا قرارات بخفض رواتب اللاعبين في ظل توقف إيرادات المباريات وعائدات البث التلفزيوني. وأوصى الفيفا الأندية واللاعبين بإبرام اتفاقات لخفض الرواتب، وتمديد العقود التي تنتهي في 30 يونيو، لما بعد نهاية موسم 2019-2020.

* أجاز مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم ("إيفاب") في الثامن من مايو للبطولات والمسابقات التي تعاود نشاطها، زيادة عدد التبديلات خلال المباريات من ثلاثة الى خمسة، وتعليق استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر").

ويعود اعتماد التعديلات لمنظمي البطولات، على أن تبقى سارية حتى نهاية العام 2020، ويبحث لاحقا في احتمال تمديدها الى نهاية 2021.

* أرجأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) كأس أوروبا من 12 يونيو-12 يوليو 2020، الى 11 يونيو-11 يوليو 2021، على أن تحتفظ باسمها "كأس أوروبا 2020".

كما علّق مسابقتي الأندية (دوري الأبطال و"يوروبا ليغ") حتى إشعار آخر، وأوقف المباريات القارية الرسمية والودية لمنتخبات الرجال والسيدات.

وأدى إرجاء بطولة الرجال لتأجيل كأس أوروبا للسيدات من 2021 الى 2022.

* أرجأ اتحاد أميركا الجنوبية بطولة كوبا أميركا الى صيف 2021.

* صادق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على قرار الاتحادين القاريين، وأرجأ النسخة الأولى من كأس العالم للأندية بصيغتها الجديدة، والتي كانت مقررة أيضا في صيف 2021.

* أعلنت الكاميرون تأجيل بطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين ("شان") التي كانت مقررة بين الرابع من أبريل و25 منه.

* أرجأ الفيفا التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة الى مونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023، والجولتين الأولى والثانية من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022، والمباريات الدولية في حزيران/يونيو.

* أرجأ الاتحاد الآسيوي مباريات دوري الأبطال وكأس الاتحاد.

* أعلن الاتحاد الإفريقي (كاف) إرجاء مباريات أبرزها التصفيات المؤهلة الى كأس الأمم 2021، وتأجيل نصف نهائي ونهائي مسابقتي الأندية (دوري الأبطال وكأس الاتحاد +الكونفدرالية+)، والتي كانت مقررة في مايو.

* علّق الاتحاد الأميركي الجنوبي "كونميبول" مسابقة كوبا ليبرتادوريس التي تعادل مسابقة دوري الأبطال الأوروبي حتى إشعار آخر.

وأعلن الاتحاد القاري أن التصفيات المؤهلة الى مونديال 2022 ستنطلق في سبتمبر المقبل بعدما كان انطلاقها مقررا في مارس.

*أعلن اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) تأجيل الأدوار النهائية للنسخة الأولى لمسابقة دوري الأمم التي كانت مقررة في يونيو المقبل في ولاية تكساس الأميركية، إلى أجل غير مسمى.

* أرجئت المباريات في اليابان، وانطلاق الدوري الصيني الذي كان مقررا في 22 فبراير.

* ألغت الأرجنتين الدوري المحلي للموسم الحالي، على أن يتم اختيار الفرق التي ستشارك في المسابقات القارية الموسم المقبل في وقت لاحق.

* أعلنت رابطة الدوري المكسيكي تعليق الهبوط والصعود في الدرجتين الأولى والثانية لمدة خمسة أعوام من أجل حماية الأندية المتضررة ماليا من تداعيات تعليق المنافسات.

* علّقت رابطة دوري كرة القدم في الولايات المتحدة منافسات بطولة "أم أل أس" حتى الثامن من يونيو على الأقل، وألغيت المباريات الودية المقررة لمنتخبي الرجال والسيدات.

* أعلن اتحاد بوركينا فاسو لكرة القدم في الخامس من مايو إلغاء الموسم في الدرجتين الأولى والثالثة، علما بأن منافسات الثانية كانت قد انتهت قبل بدء إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا.

* أوقف الاتحاد الأسترالي نشاطه بعدما بات اللعب "مهمة مستحيلة".

* قررت اليونان عدم المضي قدما في الدور الفاصل لتحديد هوية البطل والفرق الهابطة الى الدرجة الثانية، بينما وضعت قبرص حدا للموسم.

* أعلنت طاجيكستان تعليق دوري كرة القدم اعتبارا من 27 أبريل، بعدما كانت من دول قليلة تواصل المنافسات، مثل بيلاروسيا وبوروندي وتركمانستان.

* أعلن فيفا تأجيل الكونغرس السبعين الذي كان مقررا في الخامس من يونيو في أديس أبابا، الى 18 سبتمبر، وتأجيل اجتماع مجلسه الذي كان مقررا في 20 مارس الى صيف العام الحالي.

* أعلن اتحاد "كونكاكاف" (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) تعليق كل نشاطاته المقررة.

* أعلنت اللجنة الأولمبية القطرية في 17 مايو السماح بعودة النشاط الرياضي اعتبارا من 20 يوليو. وحدد اتحاد كرة القدم تاريخ 24 يوليو لاستئناف مسابقاته.

* أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم في 29 أبريل عودة أنشطته في أغسطس، بعد تعليق منافساته منذ 15 مارس.

* أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم في 23 مارس تمديد تعليق المباريات حتى منتصف يوليو.

* أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم إيقاف نشاطاته حتى سبتمبر، بعد توصيات وزارة الشؤون الرياضية وقف الأنشطة.

*أعلن السودان وقف كل النشاطات الرياضية.

* أعلنت وزارة الرياضة السعودية تعليق النشاط حتى إشعار آخر، وألغت دورة ألعاب كانت مقررة بين 23 آمارس والأول من أبريل.

*أعلن الاتحاد العربي لكرة القدم تأجيل مباريات الدور نصف النهائي لبطولة الأندية العربية.

* أعلن المغرب سلسلة إجراءات تشمل تعليق كامل النشاطات الرياضية والثقافية حتى إشعار آخر.

* أعلنت الجزائر منع كل التجمعات بما يشمل الرياضية منها.

* أعلنت تونس في مارس تعليق النشاطات حتى إشعار آخر.

* أعلنت مصر تعليق النشاطات لأسبوعين على الأقل، في فترة تم تمديدها تباعا حتى نهاية مايو على الأقل.

* علقت وزارة الشباب والرياضة اللبنانية مختلف الأنشطة.

* مددت الكويت تعليق النشاط الرياضي حتى سبتمبر.

* أعلن الاتحاد الرياضي العام في سوريا إيقاف كل النشاطات حتى نهاية شهر رمضان (بحدود أواخر أيار/مايو).

* علّق الاتحاد العراقي لكرة القدم المباريات بدءا من 11 مارس، ومدده مرارا حتى 22 مايو.

* أعلنت اللجنة الأولمبية الأردنية تعليق كامل النشاط الرياضي.

* أعلنت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين "ان بي ايه" تعليقاً "حتى إشعار آخر" للمباريات، بعد تلك التي أقيمت الأربعاء 11 مارس، في أعقاب تأكيد إصابة لاعبين بالفيروس.

* سجلت إصابة عشرة لاعبين على الأقل في صفوف أندية الـ "ان بي ايه"، أولهم الفرنسي رودي غوبير (يوتا جاز) الذي شفي لاحقا.

* أعلن الاتحاد الدولي لكرة السلة "فيبا" تعليق النشاطات بدءا من 13 مارس. وعلقت رابطة دوري كرة السلة الأوروبي ("يورو ليغ") المنافسات القارية حتى إشعار آخر.

كما أعلن فيبا تأجيل بطولة أوروبا للرجال التي كانت مقررة عام 2021، إلى نهاية صيف 2022 بسبب تأجيل أولمبياد طوكيو إلى 2021.

* أعلن دوري كرة السلة في روسيا الذي تشارك فيه أبرز أندية البلاد وبعض أندية دول أوروبا الشرقية، في 27 مارس إلغاء الموسم.

* مددت رابطتا المحترفين والمحترفات في 15 مايو، تعليق المنافسات حتى أواخر يوليو المقبل.

وألغيت دورة مونتريال للمحترفات التي كانت مقررة بين السابع من أغسطس و16 منه، بعد طلب سلطات مقاطعة كيبيك وقف النشاطات الرياضية والثقافية حتى نهاية الشهر.

* أعلن منظمو بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، في الأول من أبريل إلغاء نسخة العام الحالي التي كانت مقررة بين 29 يونيو و12 يوليو، في خطوة غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية.

* أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب في 17 مارس إرجاء بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس)، ثانية البطولات الأربع الكبرى، الى 20 سبتمبر بعدما كانت مقررة بين 24 مايو و7 يونيو.

* أرجأ الاتحاد الدولي نهائيات كأس الاتحاد لمنتخبات السيدات التي كانت مقررة في بودابست في أبريل.

* أعلن منظمو كأس لايفر الاستعراضية لكرة المضرب إرجاء نسختها الرابعة التي كانت مقررة في سبتمبر المقبل في مدينة بوسطن الاميركية لعام كامل بحيث تقام من 24 الى 26 سبتمبر 2021.

* تأجل انطلاق موسم بطولة العالم للفورمولا واحد حتى الخامس من يوليو على أقل تقدير، بعد إلغاء ثلاث سباقات وتأجيل سبعة.

وكان من المقرر أن ينطلق الموسم من حلبة ألبرت بارك الأسترالية في ملبورن (13-15 مارس)، لكن السباق ألغي قبل ساعات من بدء تجاربه الحرة، قبل ان ينال سباق جائزة موناكو الذي كان مقررا في أيار/مايو، المصير ذاته، وكذلك سباق جائزة فرنسا الكبرى عل حلبة لو كاستيليه في 28 يونيو.

أما السباقات التي تم تأجيلها فهي البحرين، فيتنام، الصين، هولندا، إسبانيا، أذربيجان، وكندا.

* اختصر منظمو بطولة العالم للراليات رالي المكسيك، المرحلة الثالثة من البطولة، والتي انتهت بفوز الفرنسي سيباستيان أوجييه (تويوتا). وأعلن المنظمون أن أحد أعضاء فرق البطولة ثبتت إصابته بالفيروس على هامش هذه المرحلة.

وأرجئت بعدها مرحلتا الأرجنتين وإيطاليا وألغي راليا البرتغال ثم كينيا التي كانت تمني النفس بالعودة الى الروزنامة لأول مرة منذ 2002.

* تم الإعلان عن إرجاء أو إلغاء أو تعديل المراحل الـ11 الأولى من بطولة العالم للدراجات النارية. ويأمل المنظمون في عودتها من خلال سباقين متتاليين على حلبة خيريز الإسبانية في 19 يوليو و26 منه.

* ألغيت المراحل الأربعة الأولى من منافسات "اندي كار" الأميركية. وفي 26 مارس، أعلن المنظمون أن السباق الأشهر في هذه الفئة "انديانابوليس 500"، أرجئ من 24 مايو الى 23 أغسطس، بينما تم تعديل مواعيد سباقات أخرى.

* أعلن منظمو سباق لومان 24 ساعة الشهير، أحد أبرز الأحداث التقليدية في سباقات التحمّل للسيارات، تأجيله من 13-14 يونيو المقبل إلى 19-20 سبتمبر.

* بسبب تأجيل أولمبياد طوكيو، أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن بطولة العالم التي كانت مقررة بين 6 و15 أغسطس 2021 في مدينة يوجين بولاية أوريغون الأميركية، ستقام بين 15 و24 يوليو 2022.

* أعلن المنظمون إلغاء بطولة أوروبا لألعاب القوى التي كان من المقرر أن تقام في فرنسا في أغسطس 2020.

* أعلن منظمو الدوري الماسي إرجاء اللقاءات الست الأولى للموسم الذي كان مقررا انطلاقه فيأبريل، مع إلغاء لقاءات زيوريخ ولندن والرباط، واعادة جدولة لقاءات إلى سبتمبر وأكتوبر.

* أرجئ ماراتون باريس إلى 18 أكتوبر، وسباقات أخرى أبرزها ماراتون بوسطن الأميركية (من 20 أبريل الى 14 سبتمبر) ولندن (من 26 أبريل الى 4 أكتوبر)، وبرشلونة الإسبانية (من 15 مارس الى أكتوبر).

* ألغي سباق ماراتون برلين الذي كان مقررا في سبتمبر بسبب منع التجمعات في العاصمة الألمانية.

* تم ترحيل بطولة العالم لألعاب القوى داخل قاعة التي كانت مقررة في مدينة نانكين الصينية من 13 الى 15 مارس، حتى العام 2021.

* توفي العداء الإيطالي السابق دوناتو سابيا الذي شارك في الألعاب الأولمبية مرتين وتوج بطلا لأوروبا داخل القاعة، عن 56 عاما نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

* أرجئت بطولة العالم لكرة الطاولة التي كانت مقررة فيمارس في بوسان الكورية الجنوبية.

* تأجلت المواجهة بين الملاكم البريطاني انطوني جوشوا والبلغاري كوبرات بوليف على الالقاب الموحدة في الوزن الثقيل والتي كانت مقررة في 20 يونيو.

* علقت في لندن في 16 مارس، منافسات دورة ملاكمة لرياضيي أوروبا مؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية. كما تم تعليق التصفيات الأميركية والعالمية الى موعد غير محدد.

أعلن منظمو بطولة بريطانيا المفتوحة في السادس من أبريل، إلغاء منافساتها للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية. وستقام النسخة الـ149 من البطولة بين 11 و19 يوليو 2021، بعدما كانت مقررة في الشهر نفسه من العام الحالي.

وتم تعديل مواعيد بطولات أخرى في هذه الرياضة في الولايات المتحدة خلال العام الحالي، فأرجئت بطولة الولايات المتحدة المفتوحة من 18-21 يونيو، الى الفترة بين 17 و20 سبتمبر، وبطولة "بي جي ايه" السنوية منمايو الى أغسطس، وبطولة الماسترز من أبريل الى الفترة بين 12 و15 نوفمبر.

أصبح الدوري الفرنسي أول مسابقة مهمة في كرة اليد يتم إلغاؤها رسميا، اذ قررت الرابطة إلغاء المراحل الثماني الأخيرة واعتماد الترتيب الذي كان قبل تعليق الموسم في مارس بعد المرحلة الثامنة عشرة، حيث كان سان جرمان في الصدارة بفارق ست نقاط عن نانت، واعتبرت بالتالي فريق العاصمة متوجا باللقب للمرة السادسة تواليا والسابعة في تاريخه.

ألغيت بطولة العالم التي كانت مقررة بين 8 و24 مايو في سويسرا.

أعلن الاتحاد الإيطالي في مارس إلغاء الموسم للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

* أعلن منظمو طواف فرنسا الأشهر عالميا تأجيل انطلاقه الذي كان مقررا في 27 يونيو، على أن يقام بين 29 أغسطس و20 سبتمبر.

* ألغي طواف سويسرا الذي كان مقررا بين 7 و14 يونيو، وذلك للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

* أعلن الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في الخامس من مايو برنامجا معدلا لطوافات العام الحالي، أبرز ما فيه التعارض بين إثنين من أهم السباقات: طواف جيرو الإيطالي (بين الثالث من أكتوبر و25 منه)، وطواف "فويلتا" الإسباني (20 أكتوبر-الثامن من نوفمبر). أما بطولة العالم المقررة في سويسرا، فستقام بين 20سبتمبر و27 منه.

* أعلن المجلس المشرف على رياضة الكريكيت في الهند في 16 أبريل، تعليق انطلاق موسم الدوري المحلي الممتاز.

* أعلن المجلس المشرف على الكريكيت في إنكلترا وويلز عدم إقامة أي منافسات احترافية حتى الأول من يوليو 2020 على الأقل.

أعلنت رابطة السباحة الأوروبية في الخامس من مايو، تأجيل موعد بطولة أوروبا التي كانت مقررة في العاصمة المجرية بودابست، الى الفترة بين 10 و23 مايو 2021.