عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أغنية "بيلا تشاو" المناوئة للنازية تصدح بها أبواق مساجد في إزمير التركية

محادثة
سفينة تنقل ركابا وفي الخلفيةمسجد في اسطنبول - 2020/04/11
سفينة تنقل ركابا وفي الخلفيةمسجد في اسطنبول - 2020/04/11   -   حقوق النشر  امرا غوريل/أ ب
حجم النص Aa Aa

اعتقلت السلطات التركية نائبة الرئيس السابقة لأهم حزب معارض وهي المعارضة السياسية بانو أزدمير، إثر قيامها بإعادة نشر شريط مصور للأغنية الثورية الإيطالية "بيلا تشاو" في موقع تويتر على الانترنت، حيث يسمع الصوت منبعثا من مكبرات الصوت لمآذن مساجد في مدينة إزمير، بدلا من آذان صلاة الظهر.

وتم احتجاز أزدمير يوم الخميس، للاشتباه في "إشاعتها البغضاء" بحسب السلطات، وهو ما تنفيه المعارضة السياسية كما تنفي أي استهتار بالقيم الدينية، قائلة إنها أعادت نشر الفيديو للفت النظر إلى الحادث.

وكانت السلطات التركية فتحت تحقيقا، بعد ان قام مجهولون بقرصنة نظام الآذان للصلاة في مساجد مدينة إزمير، ليبثوا أغنية "بيلا تشاو" بضع دقائق من عديد مآذن مساجد في المدينة.

وتم بث الأغنية في وقت آذان الظهر في شهر رمضان، وقام مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، بإعادة نشر شريط مصور للحادث عديد المرات على موقع تويتر.

وكانت إدارة الشؤون المحلية الدينية أكدت الحادث، في بيان نشرته مساء يوم الاربعاء على حسابها في موقع تويتر، قائلة إن مجهولين تعمدوا قرصنة نظام الآذان المبرمج، وأعلنت الإدارة فتح تحقيق داخلي كما تقدمت بشكوى إلى الشرطة.

وتعد إزمير وهي ثالث أكبر مدينة تركية، معقلا لأبرز حزب معارض هو حزب الشعب الجمهوري، الذي أسسه باني تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

وتحظى أغنية "بيلا تشاو" بشعبية في الأوساط اليسارية التركية، التي تذيعها عادة خلال التجمعات الكبرى، وكانت الأغنية يرددها اليساريون الإيطاليون، خلال الحرب العالمية الثانية.