عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيروس كورونا يتسبب بـ"أعمق أزمة اقتصادية" في تاريخ الاتحاد الألماني لكرة القدم

محادثة
الاتحاد الألماني لكرة القدم يواجه أعمق أزمة اقتصادية في تاريخه بسبب كورونا في الوقت الذي تستأنف فيه مباريات الدرجة الأولى والثانية
الاتحاد الألماني لكرة القدم يواجه أعمق أزمة اقتصادية في تاريخه بسبب كورونا في الوقت الذي تستأنف فيه مباريات الدرجة الأولى والثانية   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

يواجه الاتحاد الألماني لكرة القدم "أعمق أزمة اقتصادية" بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد قد تكبده خسائر فادحة، بحسب ما حذر أمين الصندوق فيه شتيفان أوسنابروغه الإثنين.

وقال أوسنابروغه في اجتماع استثنائي عبر تقنية الاتصال المرئي، إن "الاتحاد الألماني لكرة القدم يواجه أعمق أزمة اقتصادية في تاريخه الحديث".

وشدد المسؤول على ضرورة اعتماد اقتطاعات مالية كبيرة لتفادي السيناريو الأسوأ، في ظل احتمال تكبد الاتحاد هذا العام خسائر مالية تصل إلى 77 مليون يورو.

ويمكن للاتحاد الاعتماد على أصوله وسيولة مالية تبلغ 13,8 مليون يورو لتخفيف وقع هذه الخسائر، إلا انه يأمل في تفادي الاضطرار لإلغاء وظائف، علماً بأنه خفّض ساعات عمل العديد من موظفيه اعتباراً من الأول من آذار/مارس.

واتخذ الاتحاد إجراءات إضافية شملت تجميد زيادات الرواتب المقررة، وخفض أجور مديريه بنسب تراوح بين 10 و30 في المئة.

ويعد اتحاد كرة القدم أكبر هيئة رياضية في ألمانيا. وبحسب أرقام العام 2019، يضم تحت مظلته 7,1 ملايين منتسب، مع 149735 فريقاً موزعة على 24544 نادياً.

وأصبحت بطولة ألمانيا في 16 أيار/مايو أول بطولة وطنية كبرى في أوروبا تستأنف منافسات اللعبة بعد تعليقها في آذار/مارس بسبب "كوفيد-19". وطال الاستئناف مباريات الدرجتين الاحترافيتين (الأولى والثانية)، علماً بأن الدوريات الدنيا تم وقفها بالكامل منذ أوائل آذار/مارس.

viber