عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كنيسة المهد في بيت لحم تفتح أبوابها من جديد

محادثة
الأسقف ثيوفيلاكتوس
الأسقف ثيوفيلاكتوس   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

فتحت كنيسة المهد، التي تقول الأناجيل إنها مشيّدة في موقع ولادة المسيح، بعد شهرين من الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأشرف عدد من رجال الدين من مختلف الطوائف المسيحية صباح الثلاثاء على فتح أبواب الكنيسة الواقعة في بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، كما شاهد مصور في فرانس برس.

وكان رؤساء الكنائس الثلاثة المسؤولين عن كنيسة المهد، وهم بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث، وحارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، وبطريرك القدس للأرمن نورهان مانوغيان، قد أكدوا إعادة فتح أبواب الكنيسة، لإتاحة وصول المؤمنين من جديد إلى هذا المكان المقدس للصلاة والزيارة.

وأوضح البيان الصادر عن رؤساء الكنائس الثلاثة ونشرته وكالة الأنباء الفلسطينية، "أنه لدواعي السلامة ومن أجل تجنب خطر انتشار فيروس كوفيد-19 مرة أخرى، سيقتصر عدد المؤمنين والزوار على 50 شخصا، وسيُتاح الوصول إلى الكنيسة لمَنْ لا يُعاني من الحمُى أو أعراض المرض ويرتدي كمامة الوجه".

وأضاف البيان أنه من الضروري إبقاء مسافة لا تقل عن مترين بين كل شخص وآخر، وتجنب العبادة التي ينطوي عليها الاتصال الجسدي كلمس وتقبيل الأحجار والأيقونات والملابس والعاملين في الكنيسة، فضلا عن التقيّد الدائم بالتعليمات المُعطاة.

viber