عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الإسباني لكرة القدم يتجه نحو إقامة مباريات البطولة أيام الاثنين والجمعة لإنهاء الموسم

Access to the comments محادثة
مهاجم نادي برشلونة ليونيل ميسي ومدافع ريال مدريد سيرجيو راموس
مهاجم نادي برشلونة ليونيل ميسي ومدافع ريال مدريد سيرجيو راموس   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

فتح الاتحاد الاسباني لكرة القدم الباب أمام إقامة مباريات أيام الإثنين والجمعة من أجل إنهاء الدوري المحلي المتوقع أن يُستأنف في حزيران/يونيو المقبل، وذلك رغم صدور حكم في صالحه صباح الأربعاء من المحكمة في صراعه مع رابطة الدوري. وسبق أن رفعت رابطة الدوري دعوى قضائية بحق الاتحاد المحلي للعبة الذي يعارض فيه إقامة مباريات أيام الإثنين والجمعة، إلا أن قاضيا في محكمة العدل العليا في العاصمة مدريد رفضها "بأكملها".

وجاء في بيان للاتحاد أنه كان "راضيا إلى أقصى الحدود" بالقرار، مضيفا أنه على الرغم من معارضته لإقامة المباريات في أيام الجمعة والإثنين وحصوله على حكم قضائي بذلك سيسمح بخوض المنافسات في تلك الأيام كمبادرة "حسن نية".

وتابع البيان أن الاتحاد "يرغب في السماح للموسم الحالي من الوصول إلى نهايته من دون أي مشاكل"، مؤكدا أنه "سيسمح لليغا خوض المباريات أيام الجمعة والإثنين عند استئناف بطولة الموسم الحالي حتى نهايته" المعلق من آذار/مارس الفائت بسبب كوفيد-19. وتابع "لا نطلب شيئا في المقابل خلال فترة الشهر ونصف الشهر المقبلة".

وردت رابطة الدوري إزاء الحكم الصادر ببيان مقتضب أعربت فيه عن "احترامها (للقرار) ولكن رفضها القاطع للحكم"، مشيرة إلى أنها ستتقدم باستئناف.

وعارض الاتحاد في تموز/يوليو الفائت اقتراح إقامة مباريات أيام الإثنين والجمعة من أجل زيادة الأرباح من إيرادات حقوق البث التلفزيوني. وردت رابطة الدوري حينها أنها تملك السلطة لتحديد المواعيد والاوقات لمبارياتها، فيما أكد الاتحاد أنه يحق لها تحديد موعد انطلاق المباريات لا الأيام.

وفي آب/أغسطس الماضي، أصدرت المحكمة حكما سلميا أوليا يسمح للرابطة بخوض مباريات يوم الجمعة وليس الإثنين خلال الموسم الحالي. وتقدمت بعدها الرابطة بدعوى قضائية متهمة الاتحاد بالـ"خيانة والسلوك غير القانوني".

وأصدر الأربعاء القاضي أندريه سانشيز حكمه قائلا إن للرابطة حكمها الذاتي لتنظيم مسابقاتها ولكن مع "تنسيق ضروري وإلزامي مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم". وقال إن على "الاتحاد والرابطة التفاوض بنية حسنة" بشأن أيام الإثنين والجمعة.

وتبدو الاموال التي تجنيها الرابطة من العقود التلفزيونية المشكلة الأساسية بينها وبين الاتحاد، حيث تصل قيمتها إلى أكثر من ملياري يورو (2,2 مليار دولار) على مدى ثلاث سنوات. وقالت الرابطة إن الاتحاد سيقبل بإقامة مباريات في أيام اضافية مقابل "تسديد 30 مليون يورو"، وهو مبلغٌ اعتبرته كبيرا.

وسبق أن عارض الاتحاد خوض مباريات أيام الإثنين والجمعة على اعتبار أنها غير مناسبة للجماهير، ولكنه اعتبر أن الدوري سيستأنف خلف أبواب موصدة مضيفا أنه قد يبقي على هذا القرار في حال إقامة أيضا منافسات الموسم المقبل في ملاعب فارغة.