عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة الإسرائيلية تقتل فلسطينيا أعزل في القدس

محادثة
صورة أرشيفية للشرطة الإسرائيلية في القدس
صورة أرشيفية للشرطة الإسرائيلية في القدس   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أطلقت الشرطة الإسرائيلية النار السبت على فلسطيني اشتبهت بأنه يحمل سلاحاً، لكن تبين أنه أعزل في الواقع، فأردته في البلدة القديمة في القدس.

ولم تكشف الشرطة عن هوية الرجل على الفور، لكن وسائل إعلام إسرائيلية ووكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) ذكرت أنه ثلاثيني ويدعى إياد الحلاق، ويسكن في حي وادي الجوز في القدس الشرقية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان إن عناصر كانوا يقومون بدورية شاهدوا الرجل "ومعه غرض مشبوه يشبه المسدس".

وأضاف البيان "طلبوا منه التوقف وبدأوا بملاحقته سيراً على الأقدام. وخلال ذلك، فتحوا النار على المشتبه به وتمت السيطرة عليه".

وتابع أنه "لم يتم العثور على أي سلاح في المكان".

ورداً على سؤال لوكالة فرانس برس قال متحدث باسم الشرطة أن الرجل قتل.

ووقع الحادث بالقرب من باب الأسباط.

أ ب
صورة أرشيفية لعناصر الشرطة الإسرائيليةأ ب

وقالت وكالة "وفا" إن الحلاق كان "من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويدرس في مؤسسة البكرية- الوين للتعليم الخاص في القدس المحتلة".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أيضاً أن الرجل من "ذوي الاحتياجات الخاصة".

وقتل الجيش الإسرائيلي الجمعة فلسطينياً كان يحاول دهس جنود إسرائيليين شمال رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بسيارته.

وأصيب الاثنين فلسطيني حاول طعن جندي إسرائيلي في القدس الشرقية، بجروح بالغة برصاص القوى الأمنية الإسرائيلية.

وشهدت إسرائيل والضفة الغربية اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر 2015 وعلى مدة أشهر طويلة هجمات ضد إسرائيليين معظمها بالسكين نفذها فلسطينيون. بينما استخدمت في أخرى سيارات وبنسبة أقل أسلحة نارية.

وتراجعت وتيرة هذه الهجمات.

viber