عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستجدات كورونا حول العالم لحظة بلحظة

محادثة
تطهير أحد الفصول المدرسية في كوريا الجنوبية
تطهير أحد الفصول المدرسية في كوريا الجنوبية   -   حقوق النشر  Jo Jung-ho/AP
حجم النص Aa Aa

أودى فيروس كورونا المستجدّ بـ382 ألفاً و16 شخصاً على الأقل حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 19,00 ت غ الأربعاء. وسُجّل رسميّاً أكثر من ستة ملايين و440 ألفا و940 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. ولا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا لكشف الإصابة إلا لمن يستدعي وضعه دخول المستشفى.

04.06.2020
18:17

كوفيد-19: نحو 43 مليون عاطل عن العمل خلال شهرين في الولايات المتحدة الأميركية 

تجاوز عدد العمال الأميركيين الذين تم تسريحهم مؤقتاً على الأقل بسبب تفشي فيروس كورونا  نحو 43 مليوناً، مع انضمام 1,87 مليون شخص الأسبوع الماضي إلى طالبي إعانات البطالة، وفق وزارة العمل.
وكان عدد الطلبات الجديدة المقدمة في الأسبوع المنتهي في 30 أيار/مايو أسوأ قليلاً من المتوقع ولكن أقل بنحو 249 ألفاً من الأسبوع السابق، مما يشير إلى أن عمليات التسريح غير المسبوقة تتباطأ.
وقال جاريد برنستين المسؤول في مركز دراسات الميزانية وأولويات السياسات في تغريدة إن "هذا وغيره من المؤشرات لا توحي بأن سوق العمل يتحسن ولكن الآثار السيئة تتباطأ".
وارتفع معدل البطالة المؤمن عليها، الذي يشير إلى عدد الأشخاص الذين يتلقون إعانات بالفعل، بنصف نقطة إلى 14,8% في الأسبوع المنتهي في 23 أيار/مايو، مع 21,5 مليون شخص يتلقون إعانات.
ويشير ذلك إلى أن عددًا أقل من الأشخاص يعودون إلى العمل بعد أن أظهر تقرير الأسبوع الماضي انخفاض معدل الأشخاص الذين يتلقون إعانات، ربما تحت السماح للشركات بإعادة فتح أبوابها في بعض الولايات.
وتأتي البيانات الحكومية الأسبوعية قبل تقرير البطالة الشهري لوزارة العمل المقرر صدوره الجمعة، حيث يتوقع أن يسجل معدل البطالة المسجل ارتفاعا عن نيسان/أبريل حين بلغ 14,7%. وقال برنستين "من المرجح أن يكون معدل البطالة الوطنية بمستوى 20% أو أعلى من ذلك،، أي ضعف المعدل في ذروة الركود الكبير، على أن تستغرق العودة إلى العمالة الكاملة سنوات عدة". 
04.06.2020
15:03

الحكومة الأرمينية تدقّ ناقوس الخطر بعد تفاقم انتشار كوفيد-19 واكتظاظ المستشفيات 

أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الخميس أن وباء كوفيد-19 تفاقم في البلاد وأن المستشفيات تجاوزت طاقتها أمام تدفق المرضى. 
وقال المسؤول، الذي أصيب بالفيروس، في مقطع فيديو بثه على صفحته في موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي "لدي أنباء سيئة. إن الوضع الوبائي يتفاقم ولا يمكن للمنشآت الطبية استقبال جميع المصابين بفيروس كورونا في الوقت المناسب المحتاجين" للعلاج. 
وسجلت أرمينيا، البلد الصغير في القوقاز، الذي يبلغ عدد سكانه نحو ثلاثة ملايين شخص بشكل رسمي 11,221 إصابة بالفيروس و 176 وفاة. 
وأفاد وزير الصحة أرسين توروسيان، من جهته، عن وفاة 68 مصاباً بالفيروس "بسبب أمراض أخرى"، كما يحتمل إصابة 20 الف شخص دون ظهور أعراض الفيروس، وفق باشينيان. 
وأعلن باشينيان الإثنين إصابته وعائلته بفيروس كورونا، لكن أشار إلى أنهم لا يعانون من أي أعراض، وأكد أنه سيواصل العمل من منزله. 
وأعلنت السلطات الطبية الأسبوع الماضي أنها تريد تقييد الدخول إلى العناية المشددة وحصره فقط بالمرضى "الذين لديهم فرص أفضل للنجاة". 
وتعرضت السلطات الأرمنية نفسها لانتقادات بسبب إدارتها للأزمة، إذ يرى خبراء أن قرار إقفال الحدود اتخذ متأخراً جداً، وأن المسؤولين السياسيين أعطوا إشارات متباينة للسكان حول الوباء. 
ولم تستبعد الحكومة فرض العزل من جديد في كافة أنحاء البلاد بعدما خففت تدابيره في شكل كبير منذ مطلع أيار/مايو بحيث سمح بفتح المطاعم في الهواء الطلق، وبعض الشركات.
04.06.2020
14:52

الأمير تشارلز عن إصابته بكورونا: أنا محظوظ ويجب إعادة الطبيعة إلى صلب اهتماماتنا

اعتبر وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز أنه "محظوظ" لأن إصابته بفيروس كورونا اقتصرت على بعض الأعراض الطفيفة، في تجربة جعلته أكثر "تصميما" على العمل من أجل وضع الطبيعة "في صلب كل ما نقوم به".
وقال الأمير البالغ 71 عاما في تصريح عبر الفيديو لقناة "سكاي نيوز" البريطانية "كنت محظوظا في حالتي وخرجت من هذا الوضع بأعراض طفيفة. لكني تعرضت للإصابة وأستطيع فهم ما قاساه الآخرون".
وأضاف في المقابلة التي تبث كاملة في وقت لاحق الخميس "أتعاطف خصوصا مع أولئك الذين فقدوا أحباء لهم ولم يتمكنوا من الوقوف إلى جانبهم في هذه المرحلة. هذا الأمر الأقبح بنظري".
وكان الأمير تشارلز وهو الابن البكر للملكة إليزابيث الثانية قد أصيب بفيروس كورونا المستجد في آذار/مارس لكن لم تظهر عليه سوى بعض الأعراض الطفيفة قبل أن يشفى في الحجر خلال سبعة أيام نزولا عند التوصيات الرسمية من دون إدخاله إلى المستشفى.
وفي المحصلة، قضى نحو 40 ألف شخص جراء وباء كوفيد-19 في بريطانيا. وقد تفوق الحصيلة 48 ألف وفاة مع احتساب الحالات المشتبه بها.
وأضاف "لتفادي حصول ذلك مع أناس أكثر، أنا مصمم حقا على إيجاد حل". وأشار إلى أن "الناس بدأوا يدركون ضرورة إعادة الطبيعة إلى صلب كل ما نقوم به وفي قلب اقتصادنا".
04.06.2020
11:53

تسجيل 3574 إصابة جديدة بكورونا في إيران في عدد قياسي منذ بدء الوباء 

 سجلت الإصابات المؤكدة الجديد بفيروس كورونا المستجد عددا قياسيا جديدا في إيران إذارتفع عدد المصابين بمقدار 3574 شخصا خلال 24 ساعة، حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور الخميس. ويدل المؤشر الذي يميل إلى الارتفاع منذ شهر، على سرعة انتشار فيروس كورونا المستجد في الأيام القليلة الماضية، ليتجاوز ذروة 3186 حالة جديدة التي تم تسجيلها في 30 آذار/مارس. ولايزال عدد الوفيات اليومي جراء الفيروس منخفضًا نسبيًا، وفقًا للأرقام التي أعلنها جهانبور، وبلغ 59 حالة وفاة جديدة بين الأربعاء والخميس. 
04.06.2020
06:40

أقلّ من ألف وفاة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة

سجّلت الولايات المتّحدة مساء الأربعاء أقلّ من ألف وفاة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجماليّ الوفيّات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى أكثر من 107 آلاف وفاة، بحسب حصيلة أعدّتها جامعة جونز هوبكنز. وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي (الخميس 00,30 ت غ) الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ، أنّ عدد الذين توفّوا من جراء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة خلال 24 ساعة بلغ 919 شخصاً، ليتجاوز بذلك إجمالي عدد ضحايا الوباء في هذا البلد 107 آلاف شخص. أما إجمالي عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة فتخطى مساء الأربعاء 1.850.000 مصاب، بحسب المصدر نفسه. والولايات المتّحدة هي وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضرّراً من جرّاء جائحة كوفيد-19 إن على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات. وأودى الفيروس الفتّاك بأرواح 382 ألف شخص على الأقلّ حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 00,30 ت غ الأربعاء. وبدرجات متفاوتة خفّفت كل الولايات الأميركية تدابير الإغلاق والحجر التي فرضتها للحدّ من انتشار الوباء الذي بلغ ذروته في هذا البلد في منتصف آذار/مارس. لكنّ عشرات المدن الكبرى في الولايات المتحدة فرضت حظر تجول ليلياً لمواجهة موجة احتجاجات عمّت البلاد وتخلّلتها في كثير من الأحيان أعمال شغب ونهب وذلك احتجاجاً على مقتل رجل أسود أعزل اختناقاً تحت ركبة شرطي أبيض في مينيابوليس الأسبوع الماضي. ويخشى خبراء الصحة في الولايات المتحدة من موجة تفشّ جديدة للوباء في الأسابيع المقبلة بسبب التظاهرات الحاشدة التي تسجّل حالياً في أكثر من 140 مدينة أميركية
04.06.2020
06:38

المكسيك تسجّل للمرة الأولى حصيلة وفيات يومية بكورونا تتخطى الألف

 أعلنت وزارة الصحّة المكسيكية مساء الأربعاء أنّ فيروس كورونا المستجدّ حصد خلال 24 ساعة أرواح 1092 مصاباً، في حصيلة يومية قياسية تتخطى للمرة الأولى في هذا البلد عتبة الألف وفاة. وتزيد هذه الحصيلة اليومية عن ضعف تلك المسجّلة في اليوم السابق والتي بلغت 470 وفاة. وبحسب أرقام وزارة الصحّة فإنّ الحصيلة الإجمالية لضحايا جائحة كوفيد-19 في المكسيك بلغت لغاية اليوم 11729 وفاة من أصل 101.238 إصابة مؤكّدة بالفيروس الفتّاك. وكان مساعد وزير الصحّة هيو لوبيز-غاتيل قال لوكالة فرانس برس الجمعة الفائت إنّه لا يستبعد أن تبلغ الحصيلة الإجمالية لفيروس كورونا المستجدّ في المكسيك 30 ألف وفاة. وعلى الرّغم من أنّ الوباء ما زال يتفشّى فيها بوتيرة متسارعة إلا أنّ المكسيك بدأت الثلاثاء بإعادة إطلاق العجلة الاقتصادية في البلاد. وكانت المكسيك عطّلت في 23 آذار/مارس كل القطاعات الاقتصادية في البلاد، باستثناء الضرورية منها، بعد أن تعرّض رئيسها أندريس مانويل لوبيز أوبرادور لانتقادات شديدة بسبب تأخّره في فرض الإغلاق للحدّ من تفشّي الوباء.

04.06.2020
06:38

البرازيل تسجّل 1349 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة في حصيلة يومية قياسية

 أعلنت وزارة الصحّة البرازيلية مساء الأربعاء تسجيل 1349 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، في حصيلة يومية قياسية في هذا البلد الأميركي اللاتيني الذي أصبح البؤرة الجديدة لوباء كوفيد-19. وقالت الوزارة إنّ جائحة كوفيد-19 حصدت لغاية اليوم في البرازيل أرواح 32548 شخصاً من أصل 584.016 مصاباً بالفيروس، في ثاني أعلى حصيلة إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة.