عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المترجمون في مؤسسات الاتحاد الأوروبي يطالبون بروكسل بمساعدة فورية

محادثة
euronews_icons_loading
المترجمون في مؤسسات الاتحاد الأوروبي يطالبون بروكسل بمساعدة فورية
حقوق النشر  Euronews
حجم النص Aa Aa

تظاهر المترجمون لدى المؤسسات الأوروبية ببروكسل طلبا للمساعدة المالية بعدما أوقفت مؤسسات الاتحاد الأوروبي اللقاءات والاجتماعات حيث كانوا يعملون.

منذ مارس الماضي شهد 1200 مترجم يعملون بدوام جزئي انخفاضًا في دخلهم الشهري. وصلت جولين من تريناد الكوبية قبل بدء دول الاتحاد الأوروبي إجراءات الإغلاق بسبب جائحة فيروس كورونا.

وفي حديثها مع يورونيوز قالت "لقد تم التخلي عنا.. ومن السخرية حقًا أن نرى إلى أي مدى يتحدث الجميع في الاجتماعات عن التضامن بلغات مختلفة لكن في الوقت الحالي لا يمكننا الاستفادة من هذا التضامن"

على الرغم من عملهم لدى مؤسسات الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل إلا أنه لا يحق لهؤلاء المترجمين الفوريين الاستفادة من البطالة الجزئية في بلجيكا.

تعمل ماريا في مجال الترجمة الفورية منذ عامين ولا تستفيد من أي عائد مادي خلال الأشهرالثلاثة المقبلة. تقول ماريا: "يعتورنا قلق كبير فعلا بسبب أنه لا يقين لدينا بشأن مستقبلنا".

عرضت وحدة التوظيف في مؤسسات الاتحاد الأوروبي دفعًا ثابتًا يبلغ حوالي 1400 يورو لمدة تصل إلى ثلاثة أيام عمل في الفترة بين منتصف مارس ونهاية ديسمبر.

لكن رابطة المترجمين الفوريين قالت إن المبلغ غير كاف. ويقول فريديريك جيرارد، عضو في الرابطة: " المؤسسات الأوروبية أظهرت لنا أنها لا يمكن أن تقوم بأشياء لمساعدتنا حيث تعتبر أن أطر السياق الحالي لا تسمح بذلك". ويعتقد فريديريك جيرارد أن الإطار التشريعي القائم يوفر المرونة في إيجاد الحلول.أما المفوضية الأوروبية فلم تود التعليق على الأمرفي الوقت الراهن